مملكة من الجمــــــــــــــــــــــــــال
أخر دلع مواضيع شقيه وحصريه وهتعجبك هتعجبك ولو معجبتكش اتحداااااااك
برج الجدي من 21 كانون الأول (ديسمبر) إلى 19 كانون الثاني (يناير)

برج الجدي من 21 كانون الأول (ديسمبر) إلى 19 كانون الثاني (يناير)

برج ترابي
كوكبه: ساتورن
كوكب المهنة: فينوس
كوكب الحب: القمر
كوكب المال: أورانوس
كوكب الحياة العائلية: مارس
كوكب الصحة والعمل: مركور

zodiac sign images - capricorn

اعرف برجك الصاعد من خلال هذا الجدول

إذا كنت مولوداً بين 21 و 31 كانون الأول (ديسمبر)

إذا كنت مولوداً بين 1 و 10 كانون الثاني (يناير)

إذا كنت مولوداً بين 10 و 19 كانون الثاني (يناير)

ساعة الولادة

 

البرج الصاعد

ساعة الولادة

 

البرج الصاعد

ساعة الولادة

 

البرج الصاعد

بين 11.40 و 12.40

ظهراً

حمل

بين 11 و 12

ظهراً

حمل

بين 10.20 و 11.20

 

حمل

بين 12.40 و 14

مساءًَ

ثور

بين 12 و 13.20

 

ثور

بين 11.20 و 12.40

ظهراً

ثور

بين 14 و 16.45

مساءً

جوزاء

بين 13.20 و 15

 

جوزاء

بين 12.40 و 14.30

 

جوزاء

بين 16.45 و 18.30

 

سرطان

بين 15 و 17.40

مساءً

سرطان

بين 14.30 و 17

مساءً

سرطان

بين 18.30 و 21

ليلاً

أسد

بين 17.40 و 20.20

 

أسد

بين 17 و 19.40

 

أسد

بين 21 و 23.40

 

عذراء

بين 20.20 و 23

 

عذراء

بين 19.40 و 22.20

 

عذراء

بين 23.40 و2.20

 

ميزان

بين 23 و 1.40

ليلاً

ميزان

بين 22.20 و 1

ليلاً

ميزان

بين 2.20 و 5

فجراً

عقرب

بين 1.40 و 4.20

فجراً

عقرب

بين 1 و 3.40

 

عقرب

بين 5 و 7.30

صباحاً

قوس

بين 4.20 و 6.50

صباحاً

قوس

بين 3.40 و 6

صباحاً

قوس

بين 7.30 و 9.20

 

جدي

بين 6.50 و 8.40

 

جدي

بين 6 و 8

 

جدي

بين 9.20 و 10.40

 

دلو

بين 8.40 و 10

 

دلو

بين 8 و 9.20

 

دلو

بين 10.40 و 11.40

 

حوت

بين 10 و 11

 

حوت

بين 9.20 و 10.20

 

حوت

التوقّعات العامة لبرج الجدي

سنة المشاريع الواعدة
تُتيح لك هذه السنة فتح الأبواب الواسعة والتخطيط والبناء لمستقبل أفضل، مدعوماً بمواقع فلكية جيدة تعزّز أوضاعك أكثر، كلما اقتربت من فصل الخريف، وتحملك إلى أجواء من التألق والنجاح والانتصار، في نهاية السنة. إذا نظرنا إل خريطة السماء فنراها واعدة لأنها تحمل إليك فرصاً كثيرة، وتعفيك من معظم التأثيرات السلبية على مدى السنة. تتبلور قواك الفكرية والجسدية والمعنوية، فتقوم بكل المساعي اللازمة لتعزيز أوضاعك، وتُتاح لك ظروف لإثبات مهارتك في عالم التجارة والاتصال والفن والسياسة على السواء. تبدو الحظوظ كبيرة جداً، ترافقها ظروف مفاجئة تستدعي حنكة في التصرّف وحسن إدراك.
تُواجه أحداثاً خارجية تتطلّب الكثير من التفكير والهدوء ومراجعة الذات، وهذا ما ستفعله في عام 2007. تعود إلى ذاتك وتطرح الأسئلة، ماذا تريد من الحياة؟ وما هي أهدافك وحاجاتك الحقيقية؟ إلا أنك تنطلق على أسس متينة، مسلّحاً بقدرات كبيرة، فتتخطّى المخاوف والهواجس، كلما مرَّ شهر من هذه السنة. يدعوك الفلك هذا العام إلى الانسجام مع نفسك، وعدم التسرّع في أية مجال كان، وتجنّب المجازفات يغر المحسوبة تفادياً لخسارة محتملة. لا ترتبط إلا بالتزامات مدروسة وواعية، ولا تستثمر إلا في مجالات أكيدة، بعيداً عن المغامرات. لحسن الحظ أنّ طبيعتك المحافظة تساعدك على ذلك، حتى إذا ما أطلَّ شهر أيلول (سبتمبر) تشعر بالاستقرار في الأوضاع. كوكب (ساتورن) يتيح لك تحقيق الأمان الذي تصبو إليه منذ مدة طويلة. تقترب كثيراً من أهدافك، وتحقّق بعض أمنياتك وتثبّت أوضاعك، أو تبدأ بجديد. تحمل إليك الأشهر الأربعة الأخيرة من السنة انطلاقة مهمة نحو دورة من الحظ استثنائية، تدرك وجودها في الشهر الأخير ربما، عندما تُقوِّم ما فعلت وترى إلى أين وصلت، شرط أن تتبع نصائح الفلك، خاصة في الفترات الدقيقة، والتي أتابعها معك شهراً بشهر، أسبوعاً بأسبوع، يوماً بيوم. إلا أنني أسارع إلى تطمينك بأن لا شيء يهدد استقرارك الشخصي أو المهني في هذه السنة!

الوضع المادي إلى ازدهار
إن الأوضاع المهنية والمالية تشكّل بالنسبة إليك، عزيزي الجدي، الأولوية في الحياة عامة. وأما هذه السنة فيكون الوضع المادي أكثر إشعاعاً من أي شيء آخر. تبحث عن الأرباح والاستثمارات والتوظيفات المالية. كذلك تتحدّث الكواكب عن علاقة بين عالم المال والاتصال والاجتماع والإعلام والسياسة. قد تجني الأرباح من طرق عديدة في عام مليء بالأحداث والمستجدات. تكسب بواسطة تفكيرك ومهارتك في الاتصال والتواصل بالآخرين. قد يكون مجال التعليم والكتابة والتأليف والإعلام والإعلان والترويج والبيع والمواصلات مثمراً جداً بالنسبة إليك. كل ما يتعلق بهذه المجالات، أو يمتّ لها بصلة، يبدو مصدراً للنجاح، في سنة مميزة جداً. إلجأ إلى العارفين في ميدانهم، و (أعط خبزك للخباز ولو أكل نصفه)، كما يقول المثل. حاول أن تكسب هؤلاء إلى قضيتك أو لبيع بضاعتك أو لترويج فكرة أو لتعريف الآخرين بالسلع التي تريد توزيعها، ومن أي نوع كانت. أنت بحاجة إلى الانتشار والتوسّع وإيصال الرسالة إلى أكبر عدد ممكن من الناس. هذا هو السر في نجاحك خلال هذا العام.
معلوم أن مواليد الجدي هم من أفضل الإداريين الماليين أو الاستراتيجيين في وضع الخطط وإحراز النتائج المثمرة. قد يتركون بصماتهم في عالم الضمان والشؤون الضريبية والشراكة المالية والاستثمار. إن التوافق بين (ساتورن) و (بلوتون) حتى أيلول (سبتمبر) يُتيح لهم تحقيق بعض النتائج العملية المهمة، خاصة إذا اعتنوا بعائدات الآخرين الذين يوكلونهم أموالهم. قد تجد نفسك، عزيزي الجدي، أمام أعمال لا منتهية يجب حسمها وإكمالها بعد أن أهملها آخرون. لا تخشَ من التحضير لجديد، وبناء عمل يتطلب رويّة ووقتاً وحكمة لكي تعلن عنه في نهاية السنة، أو تطلقه للنور بعد دراسة عميقة وترتيبات وتنظيم.
تفيدك أيضاً الأعمال الخيرية والاهتمام ببعض الجمعيات أو الأشخاص المعوزين. قد تهتم بهذه الأمور وتلفت الأنظار، أو يكون إنجاز لك في هذا المضمار منطلقاً لكسب التأييد والعطف والتقدير.
لا تنسَ أن الحدس يخدمك جداً في كل المجالات المالية هذه السنة، فتلاحظ أن (أورانوس) في الحوت، وهو كوكب المال بالنسبة إليك، يجعل أحوالك المادية متأرجحة وغير مستقرة منذ بعض السنوات. وعندما يتعاطف معك، يُسرِّع الأعمال والأرباح، بحيث تفوق توقعاتك في بعض الأحيان، أما عندما يكون في درجة متنافرة معك، تشعر بالتباطؤ ومراوحة المكان. هذه السنة تتفهّم النمط أكثر من السابق وتتفاعل معه وتتكيف، فـ (جوبيتير) في منزلك الثاني عشر، أي في القوس، يعزِّز أيضاً هذه القدرات، لكي تتفهّم قوانين الطبيعة والفلك، فترضى بالابتعاد عن الضوء أحياناً وإعادة النظر والتفكير في برنامج جديد أو تعديل بعض الإجراءات. توصيك الأفلاك بالتروي في بعض الأحيان، وعدم التسرّع، وترسل إليك الإشارات الضرورية في الوقت المناسب. أما الازدهار فلن يكون ملموساً قبل نهاية السنة، أي عندما يتحوّل الفلك كلّياً لمصلحتك، فينتقل (ساتورن) في 2 أيلول (سبتمبر) إلى العذراء، ثم يأتيك كوكب الحظ في 18 كانون الأول (ديسمبر) زائراً، لكي ترى الانقلابات في الأوضاع تدور لمصلحتك.

بداية ونهاية مناسبتان
تقدّم إليك الأفلاك بداية سنة مميّزة وإيجابية، قد تلمس فوائدها ابتداءً من منتصف كانون الثاني (يناير)، فتكون الأشهر الثلاثة الأولى فترة من البناء والتحضير وبذل الجهود لبلوغ الأهداف المرجوَّة. لا تحكم على قدرك من الأيام الأولى فقط، لأنك بعد ذلك تلمس الدعم الذي يرافق الخطوات في غالب الأحيان. حتى تجد في شهر شباط (فبراير) فرصاً أكيدة ومهمة للانطلاق نحو تنفيذ الأهداف. كما أن شهر آذار (مارس) الذي يحمل عوامل الخسوف والكسوف يجعلك مزوّداً بقدرات كبيرة لتحسين أوضاعك المهنية، وتأمين استقرارك المالي. أما إذا شعرت في شهر نيسان (أبريل) بالارتباك، فلأنك تبدأ جديداً، أو تغيّر مكانك، أو تضاعف جهودك وتعمل ساعات أخرى من أجل إنجاز عمل أو مشروع. وقد تتعثّر الخطوات بين منتصف أيار (مايو) وأواخر شهر حزيران (يونيو)، فتنغمس في ملفات كثيرة ودراسات ومراجعات، أو تضطرّ للتكيّف مع ظروف وأجواء جديدة، فتعيش هواجس وقلقاً، وتبذل جهوداً فائقة لكسر الحواجز المفاجئة، إلا أن الأمر لا يستمر طويلاً حتى تلمس انقلاباً في الأوضاع في شهر تموز (يوليو) الذي يحمل إليك تغييرات مناسبة وتسهيلات كثيرة، فتتفكّك العقد وتزول القيود، لكي تمارس سحراً منقطع النظير في آب (أغسطس)، وتحرز نجاحاً مادياً متميّزاً، كما المعرفة في بعض المجالات التي تخدم تطلّعاتك المستقبلية. عندما يدخل كوكب (ساتورن) في أيلول (سبتمبر) إلى برج العذراء يفتح أمام صفحة جديدة أكثر وعداً حتى ممّا عرفته سابقاً. يكثر العمل، حتى ولو رافقه بعض التوتّر. أنت قادر على خوض كل المجالات بثقة بالنفس كبيرة، فتتخذ قرارات مستقبلية تحدّد مواقعك. تكون نهاية السنة واعدة جداً، حتى ولو اضطررت إلى بعض التنازلات، أو راوحت مكانك في شهر تشرين الأول (أوكتوبر) وشهر تشرين الثاني (نوفمبر). إنها فقط مرحلة انتقالية نحو دورة فلكية رائعة ترتسم في الأفق، في شهر كانون الأول (ديسمبر)، حيث يشكّل تاريخ 18 مفترق طريق ومنعطفاً مهماً نحو سنة كاملة من الحظ والتألّق والتحليق العالي، فتكون الأيام العشرة الأخيرة مميّزة، لا بل ممتازة، تُتيح لك آمالاًَ كثيرة، وتولِّد سعادة وارتياحاً.

نهاية حقبة
يسجّل عام 2007 نهاية حقبة بالنسبة إلى مواليد الجدي. قد يستقيلون من عملهم، أو يذهبون إلى التقاعد. ينتهون ربما من فترة دراسية لكي يبدأوا عملاً، أو يضعون حدّاً لحياة العزوبية، ومن المحتمل أيضاً أن ينجزوا مهمّة إنسانية كبيرة بعد أن وضعوا عليها اللمسات الأخيرة. يسلِّمون أحداً آخر موقعاً لهم، وربما يأخذون سنة عطلة على حسابهم، لإعادة النظر ببعض التوجّهات. كثيرون يحتفلون بنهاية خدمة أو يتغيرون مواقعهم أو يسافرون إلى عمل جديد ومهمة مختلفة. إذا كنت تنتمي إلى هذه الفئة من مواليد الجدي، فقد تتّجه بعد ذلك إلى عمل استشاري أو تعليمي أو توجيهي، وربما تكلِّف أحد الأصدقاء بعمل لك أو بمهمة إدارية، لكي تبتعد قليلاً عن الساحة.
أما الأسفار فلها معنى جديد في حياة الجدي في هذا العام، إذ يطال (الكسوف والخسوف) في آذار (مارس) وأيلول (سبتمبر) منزل السفر بالنسبة إليهم، أو الاتصال بالخراج أو التواصل مع غرباء. وهذه إشارة إلى انطلاقات مهمة نحو آفاق جديدة، أو إلى استقبال بعض الآتين من الخارج، كما إلى مغامرة جديدة يخوضها الجدي بالنسبة إلى تجارب يقوم بها للمرة الأولى. إنّ دخول (ساتورن) في أيلول (سبتمبر) إلى برج العذراء، يعني أيضاً السفر واكتشاف البعيد والغريب، وإن كان الفلك ينصح بتجنّب اتخاذ أي قرار في هذا المجال خلال شهر تشرين الأول (أوكتوبر). كذلك يعني (ساتورن) بداية دراسة جديدة أو عملية تدريبية في عملك، قد تقودك إلى مكان بعيد. أما الناس الذين تتواصل معهم في هذه الأثناء، فقد يصبحون من أصدقائك أو من حلفائك وشركائك في المستقبل.

الأوضاع العاطفية متقلبة
قد لا يكون الاستقرار هو العنوان في حياتك العاطفية، هذه السنة. إذ أن كوكب (فينوس) الذي يعرف مساراً غير اعتيادي، يشير إلى بعض التقلّبات والمفاجآت وإلى إعادة النظر والتبد! ل في المزاج وعدم الثبات في الخيار. أما مراوحته المكان بشكل استثنائي، بين حزيران (يونيو) وأوائل تشرين الأول (أوكتوبر) في برج الأسد، متقدّماً ومتراجعاً بين الأسد والعذراء، فيخلق نوعاً من التغييرات المربكة للقلب. قد تقسو يا عزيزي على ذاتك، أو تتأرجح بين الحماسة الشديدة والبرودة غير راضٍ ببعض التسويات، مشكّكاً بالحبيب أو بعواطفك. من غير المستبعد أن تعيش ازدواجية عاطفية، أو أن تميل بقلبك وفكرك إلى شخص جديد ثم تتراجع بحثاً عن الاستقرار. لا شكّ أن الرومنسية تلعب دوراً كبيراً في حياتك في منتصف هذه السنة، وقد تلوح لك فرصة لا تستطيع أن تضيّعها. إذا كنت عازباً فتبحث عن علاقات متعدّدة ومتجدّدة، وتعيش تجاذبات وانجذابات، وتبحث عن الملذّات وعذوبة اللقاءات التي لا تهتم بالغد. تعرف مواعيد كثيرة متشعّبة، وتكاد لا تقدر على الاختيار. قد تتصرّف بطريقة جارحة ومؤذية في بعض الأحيان، سواء أذيت نفسك أو الآخرين. قد تنتقل من ارتباط إلى آخر وذلك حتى الخريف. تتحرّر ربما من بعض القيود وتحلم بعلاقة مستقرة ومتوازنة، لا تعطي فيا أكثر مما تأخذ. أما الخبر السعيد فهو أنك تتوصّل إلى تحقيق آمالك، أوائل شهر تشرين الأول (أوكتوبر) عندما يدخل (فينوس) إلى برج العذراء، وينضم إلى كوكب (ساتورن) فيشير إلى أوضاع رومنسية جيدة وثابتة ومقنعة. تعلن هذه الفترة عن بداية علاقة مستقرّة قد تقود إلى ارتباط في أوائل السنة المقبلة، أي عام 2008. أما الشهر الأخير فيحمل إليك الحب والسعادة والتقدير، وربما مفاجأة سارّة جداً.
لا بدّ من الإشارة إلى أن كوكب (مارس) أيضاً يتراجع بصورة استثنائية في برج السرطان، أي في منزل العائلة بالنسبة إليك، وذلك بين منتصف شهر تشرين الثاني (نوفمبر) وأواخر السنة، ما يحذّرك من القيام بقرارات كبيرة تخصّ العائلة أو الحياة العائلية. من المعلوم أن (مارس) يدخل برجاً لشهر ونصف الشهر، إلا أنه هذا العام، وبسبب تراجعه، فقد يقضي ثلاثة أشهر في برج السرطان، أي منذ 28 أيلول (سبتمبر) حتى أواخر السنة، وهذا له معنى كبير. قد تطرأ أحداث غير اعتيادية تخصّ عائلتك كزواج أو طلاق أو احتفال بولادة أو بنجاح. وقد يعني الأمر أيضاً لقاءً مع شخص قد يصبح جزءاً من حياتك، أو تعتبره مقرَّباً كأحد أفراد العائلة. كل شيء محتمل في هذه الفترة التي تحمل تغييرات وأحداثاً وجديداً ومفاجآت تجعل هذه السنة مرحلة انتقالية مهمّة في حياتك.

شهر كانون الثاني (يناير)

تراوح مكانك حتى تاريخ 17
تبدو الأمور غامضة ومشوشة في النصف الأول من الشهر. قد تشعر بانقباض أو بارتباك، فلا تدرك فعلاً ما الذي تخاف منه أو إلى أين تذهب. إن كوكبي (مراس) و (جوبيتير) يسكنان الآن برج القوس، ويطلبان منك التصرفات الحكيمة، وأخذ الآخرين في الاعتبار والاهتمام ببعض النشاطات العامة، وعدم التعليق على شؤون شخصية بحتة أو مصالح قد تتعارض مع مصالح الآخرين. أما كوكب (مركور) في برجك، أي الجدي، حتى تاريخ 15، فيزوّدك بخصائص ممتازة للانفتاح على الناس والاستقبال والتواصل. تهتم بالتفاصيل وتصوِّب الأهداف، فتبدو علاقاتك جيدة، وكلامك مؤثّراً ومقنعاً. تسهر الكواكب على أعمالك إذا كنت مسافراً أو ذاهباً في مهمة، وتتحدث عن زيارة تقوم بها لبعض الأقارب الأبعدين، أو تتلقى هذه الزيارة.
ابتداءً من تاريخ 15 يدخل (مراس) برجك، ويتولّى عن كوكب (مركور) دعمك، في حين أن هذا الأخير ينتقل إلى برج الدلو، أي منزل المال بالنسبة إليك. هذه المواقع تبدو داعمة جداً وتبشِّر بالأفضل وتجعلك أكثر استعداداً لمواجهة الأزمات. تتسلّح بالقوة وتخرج من أي مأزق منتصراً. تبدو هذه الفترة مناسبة لكي تحسن أوضاعك المالية وتراجع حساباتك وتفاوض بشأن عملية أو راتب أو بعض العائدات. تندفع نحو العمل وتثابر من أجل التوصّل إلى مبتغاك. يقوى الطموح بين 15 و 30، فتندفع نحو أعمالك بانتظام، وبهدف النجاح وتحقيق الأرباح. يتجاوب معك القدر ويتيح لك فرصاً مهمّة ويسلّحك بالقوة للوصول إلى حيث تريد وإنجاز المهمات بمهارة.

الوضع العاطفي باهت
تشعر خلال هذا الشهر أنّ الحبيب أو الشريك لا يهتمّ بك، فتأخذ عليه بعض التقصير، أو تلومه بدون سبب ومبرّر، قد تحتاجه ويكون غائباً، أو تنشغل أنت عنه بشؤون خاصة وتبدو متطلّباً إزاءه. يُخشى هذا الشهر من نفور تعيشه باتجاه مَن يحبك ويحرص عليك. تتذمّر لأقلّ كلمة تصدر عنه، وتميل إلى الانعزال والجفاء. تكون العاطفة قوية جداً وتولّد بعض الهواجس وتثير الشكوك. قد يبعد الحبيب عنك، أو تجد صعوبة في ملاقاته هذا الشهر، وربما تكون على حق، إذ يبخل عليك بعطفه وتفهّمه. أما إذا كنت على علاقة جديدة مع أحد الأشخاص، فقد تدرك الآن أنك لم تخترْ الشريك المناسب، أو أن الجو الرومنسي الذي حملك إلى عالم الأحلام ليس كافياً اليوم لكي تواصل هذا الارتباط. إلا أن الجو المكفهرّ هذا لا يدوم طويلاًً، فما إن تصل إلى نهاية الشهر، حتى تفرح بلقاءات كثيرة تأتي عبر نشاطاتك الاجتماعية ولقاءاتك الموسّعة، وربما تختار الآن طريقاً جديدة.

شهر شباط (فبراير)

حركة كبيرة وظروف مناسبة
تبدو مندفعاً جداً خلال شهر مليء بالمستجدات والمفاجآت. تتزاخم الأفكار في رأسك، فلا تعرف في بعض الأحيان من أين تبدأ. لست مولود الجدي الهادئ الذي نعرفه، بل شخص آخر يتصرّف بسرعة البرق ويذهب في كل الاتجاهات، حتى إنه يرتكب في بعض الأحيان الهفوات. إلا أن الفلك يشجّعك يا عزيزي، على القيام بالمبادرات المطلوبة والمساعي الحميدة والمشاركة في مفاوضات مهمّة.
إن ما يميّزك هذا الشهر هو حرصك على خلق الظروف المناسبة لك، لا على التكيّف مع أخرى لا ترضيك. ينصحك الفلك بإحراز التغييرات حيثما يجب، لأن التطوّر السريع الذي ستحرزه قد يذهل الجميع. إن كوكب (مارس*) في برجك حتى تاريخ 26 يملي عليك قرارات صائبة وشجاعة،لكنه في بعض الأحيان يسرّع الخطى لدرجة أنك تصطدم ببعض العراقيل التي لا تراها قبل الانطلاق. لاشك أنك تعالج مسائل كثيرة خلال شهر واعد، وتتوصّل إلى حسم وإنجازات وحلول، مدفوعاً بحيويّة مرتفعة وإرادة قوية وحدس صائب. لن تتوقّف لكي تخطّط وتبرمج، بل تبادر بسرعة إلى التنفيذ، وكأن الوقت يداهمك.. أما كوكب (مركور) في برج صديق هو الحوت، فيتحدّث عن نتاج فكري أو أدبي أو عملية ترويجية مهمّة، أو ربما حملة إعلانية تلاقي النجاح. هذا الـ (مركور) الذي يتراجع ابتداءً من تاريخ 14 يتحدث أيضاً عن مشاريع جديدة تخرج إلى النور، أو مهمة تُكلّف بها إلى جانب أعمالك الاعتيادية. كذلك تتوفّر فرص مالية ومهنية قد تأتي عبر بعض الاتصالات العائلية. استفد يا عزيزي، من كاريزما تتمتّع بها لكي تنجح في أي ميدان تريد. لكن حاو أن تضبط أعصابك وتسيطر على انفعالاتك، لأنك تميل إلى الغضب السريع، في بعض الأحيان، والتصرفات غير المدروسة.

(فينوس) في الأسابيع الثلاثة الأولى يبتسم لك
تبدو سعيداً بعلاقاتك الشخصية والاجتماعية هذا الشهر. إذا كنت خالياً فقد تعرف لقاءً مميّزاً، وتكتشف عاطفة خاصة باتجاه أحدهم أثناء رحلة أو مناسبة أو احتفال. قد يلفت انتباهك شخص غير تقليدي أو كلاسيكي، وتكتشف نفسك من جديد. تتضاعف اللقاءات المشوّقة التي تثير في نفسك الدهشة وتكون لها نتائج مهمة. لا تهمل أية مناسبة يا عزيزي، وانتبه للنظرات الحاكية ولبعض التلميح ولمبادرات قد تكون خجولة لكنّها هادفة. يدعمك الحظ في كل مسألة عاطفية تبحثها، وإذا كنت مرتبطاً فقد يطرأ ما يسعدك جداً، أو ما يجعلك سعيداً بكلام تسمعه ربما للمرة الأولى، يغريك جداً أو يطرب له قلبك. لن يأتي عيد الحب هذه السنة ومعظم مواليد الجدي غائبون عنه، على العكس، فقد يكونون هم العيد، في وقت تبتسم لهم النجوم، وتزوّدهم بجاذبية شديدة.
تلعب الشؤون العائلية دوراً كبيراً في خياراتك وتطلّعاتك هذا الشهر. وقد تكون تأثيراتها شديدة جداً في الأيام العشرة الأخيرة، إذ قد يتّخذ أحد النافذين في العائلة قراراً مهماً، أو يطرأ ما يعدّل في بعض العادات، يكون انتماؤك العائلي ربما جزءاً من هويّتك وصورتك، وتكون له أهمية لبعض المصالح والفوائد التي تتمتّع بها، فبعض الفرص المهنية المهمة تأتي عبر هذه الروابط العائلية، في شهر يعد بالازدهار والنجاح.
إلا أن التنافر بين (ساتورن) و (نبتون) بتاريخ 28 فقد يتسبب بتطرف وأوهام ومآزق، وعليك يا عزيزي، أن تتجنب بعض السارقين والكاذبين وبائعي الأوهام، خاصة إذا كان برجك الصاعد ينتمي إلى أبراج العقرب والثور والدلو والأسد، وفي حال كنت تتعاطى الشأن العام. هذه الفترة مهددة ببعض الفضائح التي تطال بعض الجهات، فكن الأشد حذراً بين سائر المواليد، ولا يمكن أن يترك أثراً لأخطاء قد يكون ارتكبها في الماضي.

شهر آذار (مارس)

بحثاً عن الاستقرار المادي..
تركّز الاهتمام على هذه الناحية، وتصبو إلى تأمين الاستقرار المالي وتقوم بكل المساعي من أجل تحسين أوضاعك المهنية أو تأمين مستقبلك، وتلاقي النجاح. يحمل إليك هذا الشهر دعماً كبيراً، إذا كنت تبحث عن استثمارات جديّة أو تعمل لمشاريع عقارية أو تدّخر بعض الأموال من أجل الانطلاق بعملية جديدة. تبدو المساعي والاتصالات المحلية أو الخارجية أكثر وعداً، في النصف الأول من الشهر.
تبحث في قضايا تمويلية ومشاريع كبيرة تضمّ بعض الأفرقاء أو الجهات. تحتار في أمرك حيناً، وتقتحم الساحات حيناً آخر واثقاً من خياراتك. إلا أن الفلك يحذّر من تحمّس لهبة أو تمويل في الأيام العشرة الأخيرة من الشهر. حاذر من تهوّر في هذا المجال. لحسن الحظ أن حدسك ممتاز يدلّك على الطريق الواجب سلوكها تفادياً لبعض الأخطاء وقصر النظر. لن تقع ضحية بعض الأفخاخ التي ينصبها أشخاص مناورون وفاسدون. أما نجاح بعض المشاريع فقد يتجلّى في أواسط الشهر تقريباً، ويبدو أكثر وهجاً إذا كان برجك الصاعد ينتمي إلى الأسد، الحمل، الميزان أو القوس. إذ يتضاعف الحظ، ومن الممكن أن تحرز أرباحاً مهمة جداً، أو أن تُنتخب لمنصب أو مركز كبر. يُبدي الآخرون إعجاباً بأعمالك، وقد تُكافأ أو تُهنّأ على ما سعيت.
يحمل هذا الشهر فرصاً ثمينة لمواليد الجدي، أما عوامل الخسوف الكلي في 3 في العذراء فلا يطالهم بشيء، ولو أنه يبطئ الخطى شيئاً ما. الأفضل عدم القيام بتغيير أساسي في هذه الأثناء، خاصة وأن الكسوف في 18 قد يؤثّر على المعنويات العامة، ويجعل الجو مشحوناً بين هذين التاريخين.

ارتباك عاطفي ثم انفراج وسرور
تشكو في النصف الأول من الشهر، وتحديداً حتى تاريخ 18، من بعض الجفاف العاطفي والأجواء المشنّجة، فتواجه مثلاً لا مبالاة من قبل الشريك أو برودة أو عدم تفاهم. إياك أن تقوم بمبادرة أو خطوة استفزازية، فقد لا تجد الحلول، لأن معاكسة كوكب (فينوس) الذي يسكن الآن برج الحمل، لبرج الجدي، قد تشير إلى صدام أو مواجهات أنت بغنى عنها. لا تحاول أيضاً أن تكسب قلباً ممتنعاً، فقد لا تصادف تجاوباً في هذه الأثناء. لاشك أن الانفعالات تبدو شديدة جداً، وقد تميل إلى العدائية في التعبير عنها. من المحتمل أن ترتبك للقاء قد يحصل ويعيدك إلى الوراء، أو يجعلك تواجه قصة قديمة تبلبل تفكيرك، وربما تكون لها علاقة بقضايا عائلية، أو تخصّ أحد الأولاد. غير أن الجو يتغير كلياً ابتداءً من تاريخ 18، عندا يدخل (فينوس) برجاً صديقاً لك هو الثور، ويعدك بالحلول والهدوء والاطمئنان ويجعلك تنظر إلى الأمام متخلّياً في كل ما أحدث لك مشكلة في الماضي. تبدأ دورة جديدة واعدة قد تستمر حتى منتصف شهر أيار (مايو)، وتعد برباط جديد أو بإعلان خطوبة أو زواج أو بالتحضير لزواج يتمّ في أواخر السنة. تبدو سعيداً في علاقاتك العاطفية والاجتماعية، وإذا كنت خالياً فقد تلتقي بمن يخفق له قلبك، ويجعلك أكثر سعادة من السابق. من الممكن أن يتعلق الأمر بولادة تحصل في العائلة، تخصّك أو تخصّ أحد المقرّبين، أو بتطوّر سعيد في حياتك الشخصية. بكلّ بساطة قد نفسّر الأمر بارتياح للمحيط القريب وعلاقات سليمة مع الأشقاء والشقيقات والأبناء والوالدين.

شهر نيسان (أبريل)

نَفَسٌ جديد في العمل
تدعم الأفلاك هذا الشهر كل محاولة للتطوير في أعمالك ومهنتك، أو كل اتجاه جديد تتخذه هذه الأعمال، كانتقال إلى مركز أفضل أو منصب يسدى إليك وتبدو فخوراً به. قد توقِّع على عقد يضطرك إلى مضاعفة العمل، والقيام بنشاطات جديدة تعزّز عائداتك المالية. كما يبدو السفر مناسباً لإنجاز بعض المهمّات.
ينتقل كوكب (مارس) بتاريخ 6 إلى برج الحوت، ويتحدث عن ساعات إضافية تبذلها ومعرفة جديدة تضيفها إلى سجلك، سواء كنت تروِّج لبضاعة أو أفكار، أو تجري مقابلات لموظفين محتملين، أو تخضع لامتحان مباشر أو غير مباشر، فقد يكون هذا الشهر مهماً جداً في تطوير أعمالك وتغيير مواقعك. يرسل إليك (مارس) في لاحوت قوة كبيرة لكي تعوِّض عن الوقت الضائع. لا تحرق أعصابك في محاولة إقناع من لا يريد أن يصغي إليك. إذهب في طريقك ولا تكرر المحاولة. يكفيك ما قد تواجهه من مشاكل عائلية ومنزلية، ومسؤوليات تجاه بعض المقربين، فهذا الشهر يدعوك إلى التروي والهدوء، لأن (مركور) و (الشمس) يجتمعان في برج الحمل، ويحذران من تهوّر، خاصة ابتداءً من تاريخ 10، عليك عدم الانصياع وراء بعض الرغبات المتهورة. كل ما تفعله هذا الشهر يجب أن يُبنى على أساس متين، وأن لا ينطلق بدون دراسة شديدة ووعي وحساب لكل شيء.
كوكب الحب يسهر عليك حتى تاريخ 12
مازال (فينوس) في برج الثور يرعى شؤونك الشخصية ويهتم بعواطفك، فتعيش تفاهماً مع الحبيب. إذا كنت وحيداً فقد تلتقي بمن ترتاح إليه، وتكون جاذبيتك في أوجها، فترغب في اللقاءات والاتصالات والتواصل. تشعر بالانسجام مع نفسك ومع المحيط، تبدو متحمّساً لكل ما يروق لك، ولكل إنسان مختلف أو متميّز عن الآخرين. تهوى الاجتماعات وخلق علام خاص بك. وقد تعود إلى الطفولة إذا كنت في عمر ناضج، باحثاً عن اللهو واللعب والاكتشاف، بعيداً عن المشاكل العائلية والمسؤوليات التي تضغط عليك. يبهرك الجديد وقد تسعى غليه كأنه الشفاء لبعض الجروح السابقة.
يدخل (فينوس)، ابتدءً من تاريخ 12 إلى برج الجوزاء ليزيد ميلك إلى اللهو وعدم الاستقرار. قد تبحث عن المغامراتوتبتعد عن واجباتك والمسؤوليات، فيدور صراع بين رغباتك الجديدة وحسك المسؤول والتزامك الأسطوري بالمبادئ. تتعقّد الأمور قليلاً، وقد تعالج مشكلة تخصّ أحد أفراد العائلة وتتسبّب ببعض الجدل والبُعاد.

شهر أيار (مايو)

النصف الأول رائع الملامح
تبتسم لك السماء بين 1 و 15، فتقطف النجاح بحيوية فائضة وعمل مفيد وفعّال، تبدو معنوياتك مرتفعة. ينصحك الفلك بالقيام بكل مساعيك في كل المجالات خلال هذه الفترة. تبرع في أداء يلفت الانتباه والاهتمام، ويقدّر من حولك الكفاءة العالية التي تتمتع بها. تُصغي إلى الآخرين بمحبة وتفاهم، فتمارس جاذبية كبرى وتمحي الأخطاء السابقة بعذوبة خارقة. قد تدخل ميداناً جديداً تثبت فيه براعتك أو تبدأ بعمل غير اعتيادي، فتبرهم عن قدرات وموهبة. يعزّز كوكب (مركور) قدرتك على التعبير عن النفس بنجاح وجاذبية. تتخطى القلق الذي سكنك سابقاً، وتحول المخاوف إلى قوى جديدة تتخطى بواسطتها الحواجز والعراقيل.
إلا أن الأجواء تتبدل في النصف الثاني من الشهر. ينعكس التنافر الفلكي عليك سلباً فتصعب الأمور، وتطرأ ظروف تولّد لك الارتباك. تضطر للعودة عن قرار أو لمراجعة بعض المستندات والاتفاقات. يتأجّل عقد كنت تعوّل عليه الكثير، أو استحقاق يواجه مماطلة أو تسويفاً مقصوداً يقترن بتبريرات لا تقنعك. قد يحدث مالم تتوقع، أو تدور الأمور في اتجاهات معاكسة لآمالك وتطلّعاتك. من الممكن أن تعود مشكلة قديمة للظهور في حياتك، أو أن تسود الفوضى بعض القطاعات المهنية. حاذر من مربع (مارس) الذي قد يكون مسؤولاً عن أزمة تنشأ، أو عن حادث تافه إذا لم تتخذ احتياطاتك.

الفرص العاطفية أيضاً في النصف الأول
يبدو الأسبوعان الأولان مليئين بالمفاجآت السارة، سواء على صعيد الحب أو الصداقات أم الحياة الاجتماعية. يسود مناخ من التسلية والترفيه والأخبار السعيدة، إلا أن الأمور قد تنقلب بعد ذلك، فيصبح كل الناس حولك متوترين، وتقوى العدائية فتسود كل النقاشات والجدل الذي يدور وينفجر من مكان إلى آخر. تصطدم ربما بمشاكل عائلية، أو يعاني أحد الوالدين بعض الصعوبات. قد تضطر للتدخل في شأن ينذر بالأسوأ، ويهدّد بخصام وفراق وطلاق إذا كنت تعاني من علاقة مهدّدة. أما العازبون فقد يعرفون علاقات مشوّقة، تبدو في ظاهرها جميلة وواعدة، وتخبّئ في باطنها قنابل موقوتة وبعض الأسرار والخفايا. كُنْ متحفّظاً جداً إذا عرفت علاقة في هذه الفترة، واطرح كل الأسئلة الذكية والواضحة كي لا تصطدم فيما بعد بحقائق ووقائع كنت غافلاً عنها.
يضطر بعض مواليد الجدي إلى التأقلم مع ظروف تفرض نفسها، فيؤجِّلون مواعيد، أو يغيّرون بعض الاتجاهات، ولو أنّ الجو العام بتحدث عن علاقات سطحية بغية التسلية والترفيه ليس إلا.

شهر حزيران (يونيو)

عصي في الدواليب
تعاكسك التأثيرات الفلكية حتى تاريخ 25، وتطلب إليك التروّي والتحفّظ أثناء تنقلاتك أو استعمالك لبعض الآلات الحادة أو الدقيقة. قد تقوم بجهود كبيرة من أجل معالجة بعض الصعوبات التي تطرأ، إلا أن الوضع يبقى معلّقاً في هذه الأثناء. تلاحظ أن أعمالك تراوح مكانها، أو أن الآخرين يضعون العصي في الدواليب مجاهرة، كذلك تواجه بعض التأخير ولاتسويف، ما يربك برامجك واستعداداتك. تشعر، في بعض الأحيان، أن ما خشيت منه في الماضي يتكرّر الآن، وتتكوَّن لديك شكوك لا تفهم حقيقتها ودوافعها. قد تحتاج إلى الحرية ومتنفّس يخرجك من حالة الضيق والإزعاج، تجنَّب بكل حال المواجهة مع أحد الزبائن أو الزملاء أو الرؤساء، لأنك قد لا تخرج من هذا النزاع منتصراً. رغم هذا الضباب فقد يأتيك دعم من أحد المقربين الذي يقدّم إليك النصائح، أو يتدخّل في الوقت المناسب لتسوية بعض الأوضاع. العمل كثير جداً في هذا الشهر، والضغط قد يخرجك عن طورك. لحسن الحظ أن السماء تحمل انفراجاً بتاريخ 25، خاصة بعد أن تزول آثار كوكب (مارس) كليّاً، لاشك أنك تلمس ذلك بصورة واضحة، ابتداءً من تاريخ 21، إذ تكبر الطموحات وتصبح أكثر حماسة مما كنت عليه منذ بداية السنة. تتحمّل مسؤولياتك بشكل واضح وقد تغيّر بعض الأساليب والعادات. تدرس العروض بدون تسرّع وترى الأمور من منظار آخر. قد تحصل على عائدات مالية عبر بعض الاتصالات الاجتماعية، التي تلعب دوراً مميّزاً في توفير هذه الفرص،وربما تتعاون مع الشريك أو الحبيب على عملية مالية أو مشروع مشترك.

الحب غائب..
تمرّ بفترة من القلق على الصعيد العائلي، وتشعر بعدم الرضى أو بالتوتّر. لا تحصر الأمر في قلبك، بل حاول أن تتحدّث عنه ليمن يحسن الإصغاء إليك. أطلب مساعدة بعض الأصدقاء، أو امرأة متفهّمة في المحيط، فقد تكون قادرة على إسدائك النصح اللازم. إن كوكب (فينوس) الذي يسكن برج الأسد اعتباراً من تاريخ 5، ويبدأ مراوحة مكانه، متنقّلاً بين العذراء والأسد، يولّد لك حالات متناقضة من المشاكل والحلول، تبدو عصبياً وغير مستعد لتقديم التنازلات أو للقيام بمبادرة أو خطوات فعالة. لا تبحث عن جو رومنسي فالأفلاك تبدو متشدّدة معك الآن! يساورك القلق، وقد يضعك الفلك أمام خيار صعب هو البقاء عازباً أم الزواج، هذا إذا لم تكن متزوجاً طبعاً. تعيش هواجس وشكوكاً، وتعيد النظر ببعض الارتباطات. تخفي حساسية مرهفة وتحاول أن تتحفّظ بالنسبة لمشاعرك التي تخاف من إظهارها، لأن الهوية الحقيقية للجدي هي في الثبات والقوة وضبط الانفعالات وإخفاء القلق. كُنْ متروّياً يا عزيزي، فقد تتسوَّى الأمور تلقائياً ورويداً رويداً في آخر الشهر. إنها مسألة صبر يجب أن تعتمده وأنت أكثر الصابرين. فقط أطلبُ إليك عدم التلفّظ بكلمات قد تنقلب ضدك، بل السكوت عن بعض الانتقادات.

شهر تموز (يوليو)

انقلاب سعيد في الأوضاع

تشهد الآن تغييراً فلكياً لصالحك، يرفع عنك الأثقال ويريحك من ضغوطات عانيت منها طوال الشهر الماضي، فتتحقق مشاريع كنت يئست منها. يعبّر البعض عن استعدادهم لدعمك ومؤازرتك، فكوكب (مارس) الذي كان يقف لك بالمرصاد أصبح الآن حليفك، لكي يعدك بفترة تعويض تُنسيك ما كان تستعيد حيويتك وحماستك. لا شك أن بعض التسويف مازال موجوداً، فتواجه عراقيل بسيطة، وتأخيراً في بعض المواعيد والمهل، غير أن الأمور تبقى في إطار معقول، ولا تتسبب بإزعاج كبير. إذهب بتمهّل يا عزيزي، ولا تستعجل شيئاً خلال هذا الشهر الهادئ، الذي يدعوك إلى مراجعة الذات بدون تشنّج. أجل النقاشات الحامية مع الشركاء، ولا توقَّع على عقود ومستندات. إنتبه من بعض الأخطاء المحتملة في التعبير والكلام. قد تبرهن عن مواهبك وكفاءتك ويقف الحظ إلى جانبك لكي يتيح لك فرصة الظهور ولفت الأنظار. هذه الفترة تحمل منافسة ومباراة، لكن النصيحة الآن هي في العمل الجماعي، وضمن فريق منظّم. أترك الآخرين يتّخذون المبادرة عنك، ولا تحتل الساحة وحيداً. كل أمر تؤدّيه بالتعاون مع الآخرين يتكلّل بالنجاح. حتى إذا تركت الفريق أو الجهة اللذين تنتسب إليهما يعبّران عنك، فقد يكون الأمر أفضل لك بكثير. تشعر هذا الشهر باستعادة القوة والشعلة التي انطفأت ربما في داخلك. قد تخطّط لمبادرة معيّنة وتنجح في طلاق فكرة، خاصة في النصف الثاني من الشهر الذي يبدو واعداً ومشرقاً على كل الأصعدة. قد تحقّق أرباحاً مالية أيضاً وتتنفس الصعداء، وتتبدّل أمور لمصلحتك، فينتهي الشهر على نغمة متفائلة جداً.

الحرمان العاطفي يتحوَّل إلى تشويق
مازالت أجواء الشهر الماضي مخيّمة على عواطفك في بداية هذا الشهر، فتعرف بعض الحرمان، أو المواجهات المدمّرة. تعيش اللامبالاة والبرودة من قبل الشريك، كما الخصام والنفور، عندا يسكن (فينوس) في الأسد الذي يستقبل أيضاً كوكب (ساتورن). فقد يحرمك من السعادة في الحب والعلاقات الشصخية، ويتسبّب ببعض التراجع والغياب وتوبيخ الضمير.تضطر إلى الانسحاب من علاقة لسبب خارج عن إرادتك، أو تغيب عن الحبيب قصراً، أو هو يضطر إلى الرحيل أو إلى البُعاد، وربما تعيش حالة تحديات وعدم اطمئنان أيضاً. كثيرون من مواليد الجدي يمرّون بأزمة ضمير في هذه الفترة، أو يعيشون ازدواجية في العواطف والعلاقات. يسافرون بحثاً عن جديد حبّاً بالمغامرة وتغييراً للأجواء. غير أن (فينوس) الذي يدخل برج العذراء بتاريخ 14، فيعد بأوقات سعيدة وأحلام كثيرة تمتد على مدى الأيام العشرة الأولى من الشهر المقبل. قد يقع العازبون في الغرام، ويتقارب المرتبطون في وئام جديد وحب عميق يغفر الذنوب السابقة ويكسر القيود. إلا أن كل علاقة تنشأ الآن قد تعيش فترة من الخضّات والتقلّبات، بسبب مشوار كوكب (فينوس) الاستثنائي بين الأسد والعذراء حتى تشرين الأول (أوكتوبر) المقبل.
أما نصيحة الفلك فهي في إعطاء الاهتمام والوقت للأحباء الذين يستحقون منك ذلك. لا تبخل بالكلمات المشجّعة والحنان الآسر، فلا شيء يترك بصماته على الآخرين كالحنان والاهتمام والرقّة. هب الحب الكبير الذي يملأ قلبك، فترى أن المبادلة تأتي سريعة.
يشير الفلك أيضاً إلى فرص عاطفية، قد تظهر في أماكن غريبة وغير اعتيادية لا توحي بالرومنسية عامة. تَذكَّر أن العلاقة تمرّ بتأرجح في هذا الوقت، تبرد ثم تولد من جديد. تعود قصة قديمة للظهور في حياتك، أو تعيش بعض الارتباك بسبب عواطف اعتقدتها ماتت، وها هي تقوم من بين الأنقاض. هذا هو الجو الفلكي العام، ويمكن أن تطبّقه على واقعك وقصتك، فلكل واحد منا قصته الخاصة. أليس كذلك؟

شهر آب (أغسطس)

الكواكب متعاونة معك
تبتسم لك السماء يا عزيزي،وتواصل التزاماتها ووعودها لك بالنجاح. فلا تضيّع الوقت الثمين في طرح الأسئلة العقيمة، بل انطلق واثقاً من نفسك، وقُمْ بالجهود التي تلاقي ثمارها السريعة، والتي تخدم مصالحك على المدى البعيد. يبدو المناخ الفلكي رائعاً، ويحمل إليك الحوافز الكثيرة والحماسة والإرادة في النجاح والتألق. قد تهتم بشؤون عديدة ومتسرّعة، وتُتاح لك فرصة التعمّق ببعض المواضيع والتقدّم والتطوّر. تشدّد على بعض الشؤون المالية، وقد تنفتح على آفاق جديدة مختلفة عما خبرته حتى الآن، فتغرف من بعض الظروف معرفة كبرى وتتلقى خبراً مهماً لا بل ممتازاً في الأيام العشرة الأخيرة من الشهر. تفيض حيويّة ورغبة في التحرّر من قيود لم تعد تطيقها،فتمارس جاذبيتك لتكسب قضاياك وتحاول استمالة بعض الأشخاص أو الجهات لجانبك. تخلق حالة خاصة حولك وتعيش لحظات من الانفعالات الشديدة. تساعدك (الشمس)، (مركور)، (فينوس)، و (أورانوس) كما الحظ المطلق على تحقيق الأهداف. نعم إن هذه الكواكب مجتمعة تترك آثارها الإيجابية عليك وتفتح أمامك الآفاق وباب الخارج ربما، فتقوم بسفر أو تدرس لغة جديدة أو تتعرّف إلى ثقافة أخرى أو فلسفة غريبة عنك. تنفض عنك غبار التشدّد والتحفّظ والقوقعة وتطلق لفكرك العنان، فتتخلّص من قيود بعض الانتماءات.
إلا أنّ الطالع السلبي الذي يرتسم في السماء يوم 28 آب (أغسطس) فقد ينعكس عليك سلباً بواسطة بعض المقرّبين، أو إذا كان برجك الصاعد ينتمي إلى الحوت، الجوزاء، العذراء أو القوس. فالخسوف الكلي يخفف من الوهج الذي تعيشه في بداية الشهر. الأمر لا يدعو إلى القلق الشديد، ولكنه قد يؤثّر في معنوياتك، ويشعرك في بعض الأحيان بالإحباط أ, التراجع، كُنْ حذراً لأن هذا الشهر يهبك الثقة بالنفس والمعنويات العالية، وقد يتيح لك تغيير بعض العادات السيئة.

موعد مع الحب بين 1 و 10
تبدو المشاعر رقيقة جداً في الأيام العشرة الأولى من الشهر، فتكثر النشاطات واللقاءات والمناسبات الحلوة لكي تتعرّف إلى شريك العمر، إذا كنت عازباً. فكوكب (فينوس) في برج العذراء يبدو متناغماً مع برجك ويحمل إليك الأحلام والذكريات الحلوة، أو يجعلك مهتماً بشخص مختلف عنك أو غريب أو بعيد. يجذبك من يشاركك بعض النشاطات أو الهوايات، فتبدو سعيداً باللقاءات، ويهتف قلبك لبعض من يثير في نفسك الغرابة والتساؤلات. إلا أن (فينوس) المتنقل من جديد إلى برج الأسد فيعلن عن فترة صعبة على الصعيد الشخصي، تمتدّ حتى الثامن من شهر تشرين الأول (أوكتوبر) المقبل، إذ يراوح مكانه بصورة استثنائية، في موقع قد يعرّضك لبعض المشاكل العاطفية، أو يثير حماستك لأشخاص عديدين في وقت واحد. أما الوجه الإيجابي لمكوث (فينوس) في الأسد، فهو ميلك إلى تعميق الصلات عندما تتمّ خياراتك النهائية. تعطي اهتماماً أكثر للآخر، أو لبعض النشاطات العامة والصداقات. ربما تعقد علاقات اجتماعية جديدة تبدو داعمة لك، تُتاح لك فرصة التعبير عن رغباتك وآمالك أكثر من السابق.

شهر أيلول (سبتمبر)

مهمّأت كثيرة تؤدّيها بنجاح
تتراكم الأعمال في هذا الشهر الذي يحمل إليك مسؤوليات جديدة ربما. يُطلب منك الكثير، وتبدو مستعداً لإتمام هذه المهمات بنجاح ومهارة، لأنك بطبيعتك، تكره الحلول الوسط وتميل إلى بذل ما بوسعك لكي تكون على قدر المسؤولية. مرّة جديدة تثبت كفاءتك وتستحق الإعجاب والتهاني. تبدو الفترة الأكثر زخماً بين 5 و 27، حيث تتحمّس لبعض اللقاءات وتضع الاستراتيجيات، من أجل إحداث تطوير في أعمالك. تحتاج إلى التواصل مع الآخرين، وربما تلتقي بأجانب وغرباء، فتتحمّس لثقافة مختلفة عن ثقافتك، وربما تفتح آفاقاً جديدة لأعمال قد تتخطى الحدود وتصل إلى الخارج، بفضل هؤلاء. لاشكّ أنك تعيش بعض التوتّر والضغط وتكاد لا تجد وقتاً لإنجاز كل ما هو مطلوب منك. تخوض نقاشات دقيقة ومفاوضات وتعالج بعض الإشكاليات بين المتعاونين والحلفاء. بعض مواليد الجدي يبدأون عملاً جديداً، أو يوظّفون أشخاصاً جدداً في مؤسّساتهم ويوقّعون على عقود والتزامات أو يباشرون بدراسة جديدة مهمة.

(ساتورن) في موقع مناسب
يسجّل هذا الشهر حدثاً فلكياً كبيراً هو انتقال كوكب (ساتورن) من برج الأسد إلى برج العذراء بتاريخ 2. هذا الكوكب الذي يدير الشؤون السياسية والمالية ويعتبر أنّ الوقت عنصر أساسي لإنجاح أية خطة، فيرفض التسرّع ويحاسب على أي طيش وتهوّر، ينتقل إلى موقع ناسب بالنسبة إليك، حيث سيستقرّ حتى عام 2010. قد يعني الأمر نجاحاً على المدى البعيد، لكن مع جهود يجب أن تُبذل لذلك، فلا شيء مجاني مع هذا الكوكب الجبار، لكنه لا يترك جهودك تذهب سدى.
تسير الأمور بشكل جيد، ولو أنّ القلق قد يسود في بعض الأحيان بسبب التراكمات والمسؤوليات الكبيرة. أنا لا أخشى على مولود الجدي القادر دائماً على تخطي الصعوبات، فكيف وكوكب (ساتورن) يريحه هذه المرة، ويدعم خطواته ومثابرته. قد تسمع يا عزيزي، بفضائح تطال بعض الناس والجهات، أو تُثار في هذه الأثناء شؤون كبيرة ومواضيع دقيقة أرجو أن تكون بمنأى عنها. أما الكسوف الجزئي يوم 11 في برج العذراء، فقد يؤثّر نوعاً ما على من برجه الصاعد ينتمي إلى العذارء، الجوزاء. القوس أو الحوت. إلا أن المخاطر تبدو قليلة جداً، مطلوب معها فقط الانتباه وعدم التطرّف في شيء. هذا الكسوف يعني على المدى البعيد تغييرات في بعض الخطط التي تتعلّق بالدراسات والدورات التدريبية، فتجعل التلاميذ والطلاب يتّخذون قرارات بمتابعة دراسة معيّنة. كذلك قد يعني هذا (الكسوف) أحداثاً تطال بعض المراجع الروحية أو الفكرية التي تنتمي إليها. تسمع ربما بخبر رحيل إحدى الشخصيات أو أحد المسؤولين السياسيين. على المدى البعيد أيضاً، قد يعني الكسوف تغييرات في الوضع الاقتصادي للزوج أو الزوجة، أو في قضية تأمين أو عقارات، أو أمور أخرى تخصّ هذا الشريك.

قرار سريع؟
قد تشكو هذا الشهر من مناخ روتيني ومضجّر تعيشه في حياتك الشخصية، بحيث تفتقر إلى الانفعالات الجميلة والحماسة. لكنّ الأمر يبدو أفضل بكثير من تعقيدات ومشاكل يعيشها الآخرون، وتلمسها في هذا الشهر الكثير الحركة والتغيرات. إنّ كوكب (فينوس) في برج الأسد يجعلك متحمّساً، أو راغباً بعواطف أكثر عمقاً، لكنه أيضاً يجعلك منكمشاً، منقبضاً، باحثاً عن التفاصيل لإثارة المشاكل، أو مشكّكاً طارحاً أسئلة مزعجة. وعدم التطلّع إلى إثارة المواضيع الحسّاسة. إيّاك واستعراض القوى يا عزيزي، فالليونة تبدو ضرورية إذا أردت أن تستفيد من الذبذبات الفلكية. أما اهتماماتك فقد تذهب هذا الشهر نحو بعض الأجانب والغرباء، تلتقيهم في مكان جميل، وقد تقوم بمبادرة سريعة باتجاه أحدهم. بعض مواليد الجدي يتسرّعون لأن الوقت لا يسمح لهم بالانتظار. قد يلتقون هذا الشهر شريكاً مناسباً ويقرّرون الزواج سريعاً إذا كانوا باحثين عن ارتباط متين.

شهر تشرين الأول (أوكتوبر)

شهر التردّد والتقلبات
يعدك هذا الشهر بأوقات جيدة، لكنه يحمل جوّاً من التردد والحساسيات، فقد يطرأ ما يثير المواجهات في كل لحظة. حاول أن تكون حذراً وإيجابياً، حتى تتجنَّب الاحتكاكات التافهة. لحسن الحظ أن تفكيرك يبدو سليماً وقدراتك المعنوية عالية، كما أن أعصابك متينة جداً، رغم بعض الصعوبات. سيحاول البعض معاكستك، إلا أنهم يصطدمون بصلابتك المعهودة. بكل بساطة تجنَّب هؤلاء أو أبعدهم عن طريقك. قد تجد نفسك ممزّقاً بين الرغبة في المصالحة والتسويات من جهة، وإعلان الحرب من جهة أخرى. مما لا شك فيه أنك تعيش نزاعاً قد يتجلّى بمواجهة مع بعض الأفرقاء، أو بصراع مع أحد المسؤولين أو إحدى الجهات الفاعلة، وربما يتعلّق الأمر بوضعك المعني أو بانتمائك إلى فريق أو حزب أو تيار أو مجموعة. كذلك ينشغل بعض مواليد الجدي بملفات مهمة ومشاريع يجب أن تنطلق في هذا الشهر، أو أن تُحسم بعيداً عن التأجيل والتسويف. إلا أن ما يحصل قد يكون مفاجئاً، فتتعرقل بعض الخطى، ما يجعلك فاقد الصبر. هذا لا يعني أن المشاريع عالقة، بل قد تتقدّم ولكن ببطء. وربما تحتار بين فرصة للسفر والمشاركة بدورة تدريبية أو العمل من أجل كسب العيش. حاول أن تجد تسوية بين الاتجاهين وأن توفّق بين الأمرين إذا استطعت. توفّر لك الأوضاع الفلكية مجال اتخاذ القرارات الانفرادية وتغيير بعض الشروط التي لا ترضيك. تستطيع أن تذهب وحيداً حيثما تريد، وأن تتفرّد بقرارات حتى ولو اعترض عليها الآخرون. لا تطب موافقة أو تضامناً في هذه الأثناء. أفرض وجهة نظرك، ودعهم يأتون غليك مشاركينك وجهة النظر عندما يقتنعون.

القلب في أحسن حالاته
يتحالف كوكبا (فينوس) و (ساتورن) من أجل دعم أوضاعك العاطفية، ابتداءً من تاريخ 8 وحتى 9 من الشهر المقبل. تعرف فترة مزدهرة تتوطّد فيها الصلات وتتعمّق الروابط، وقد تشهد بداية علاقة عاطفية ثابتة ومميّزة، إذا كنت خالياً. يبدو القلب مرتاحاً وسعيداً، سواء كان متناغماً مع علاقاته الثابتة، أو مع اشخصا يصادفهم خلال هذا الشهر.
تعيش، عزيزي الجدي، عواطف غنية وعميقة. يثير وضع ما حماستك، فتبدو سعيداً. تسير في طريق واضحة، مطمئناً للذين يحبّونك أو للشريك الذي اخترته أو للزوج الذي يبدي كل إيجابية باتجاهك. تبدو واثقاً من قدراتك الإغوائية، وقد ترمي شباكك على شخص غريب من محيطك ربما، أو تلتقيه خارج بلادك، إذا كنت مسافراً. قد تطلب من الحبيب الزواج منك، وربما تلتزمان معاً بالسفر أو للقيام بخطوة حاسمة ونهائية. كل ما تقرّره هذا الشهر يبدو ثابتاً ويربطك على مدى السنين الآتية. إذا كنت متزوّجاً فقد يتعلّق الأمر بإنجاب تسعى غليه وتحقّقه، ابتداءً من الآن.

شهر تشرين الثاني (نوفمبر)

تغييرات يجب أن تتكيَّف معها
تتحدّاك المعاكسات الفلكية هذا الشهر، وتطلب إليك التروِّي والقبول ببعض التسويات، ومحاصرة المشاكل بدون تأزيم للأوضاع، خاصة بين 1 و 11، حيث قد تخيّبك الظروف، فيطرأ ما يغيظك وما لا يتجاوب وتطلّعاتك. قد تنشأ صراعات في العمل أو تطرأ تأخيرات تسمِّم الأجواء. إذا اصطدمت بمسؤول أو بزميل أو بحليف، فحاول أن تجد الكلمات الهادئة والطريّة لكي تبدّد المصاعب. ضف إلى ذلك كوكب (مارس) الذي مازال معاكساً، ويضطرك إلى الهدوء والصبر على الأقل حتى تاريخ 12، حيث تتبدّل الأجواء، وينتقل (مركور) إلى موقع مناسب، فتتحرّر من بعض الضغوطات، وقد تختار طريقك بوضوح واستقلالية. تلاقي ربما جواباً على اقتراح لك أو عرض، بعد أن قدت الأمل أو طويت الصفحة. المهم أن تحافظ على هدوئك في شهر كثير التقلّبات، والذي لن يسرق منك التفاؤل مهما حمل من حواجز. قد يساعدك أحد النافذين أو القادرين بصورة مفاجئة، وتجد نفسك أمام تصحيح لبعض الأوضاع، وتغيير وتبديل وتجديد ما لم يعد متجاوباً مع تطلّعاتك. قد لا تأتي الحلول سريعة، إلا أنها تتسلّل إليك بهدوء، وتحمل ضرورة القبول ببعض التعديلات التي لابدّ منها، والتكيّف معها بصورة إيجابية.
قد تُتاح لك اعتباراً من تاريخ 21 فرص مالية أو مهنية جيدة عبر بعض الاتصالات الاجتماعية، أو الأحداث الترفيهية أو الرياضية، أو أثناء دعوات لبعض الزبائن والمتعاونين أو العاملين في إطار مهنتك.

الحبّ أفضل حالاً في الأيام الثمانية الأولى
يرعى الفلك شؤون القلب في الأيام الأولى من الشهر، فيحمل إليك أوقاتاً سعيدة على الصعيد العاطفي وأحداثاً ملفتة ولقاءات عذبة. تعيش أجواء الثقة وتبدو راضياً عن قراراتك السابقة وارتباطاتك وخياراتك. غير أن الفلك يتغير كلياً ابتداءً من تاريخ 9، فينتقل (فينوس) إلى برج الميزان ويولّد لك أجواء مرتبكة قليلاً، إذا لم تسعَ إلى الليونة والمصالحة. إذا كنت عدائياً فقد تثير بعض الأزمات، ليس فقط مع الحبيب وإنما في محيطك العائلي والمهني أيضاً. تذكَّرْ أن الليونة والتعاطف هما حليفانك هذا الشهر. على كل حال قد تضطر إلى قبول بعض التسويات وتقديم التنازلات، ولو أنّ الأمر لا يعجبك في غالب الأحيان. قد تُثار مشكلة مع أحد أفراد العائلة تتعلّق إما بخياراتك أو أوضاعه هو. تُلام على بعض المغامرات غير المسحوبة أو على نوايا في هذا الاتجاه، وربما يحاول هذا الآخر منعك من القيام بخطوة يراها خطيرة. إياك أن تعيد النظر بحياتك العاطفية الآن، كذلك حاذر حتى لا ترتبط بعلاقات مشبوهة مع أحد الزملاء أو المسؤولين في العمل، فقد تضرّ هذه العلاقة بتقدمك ونجاحك، تذكّر أن العمل والحب لا يتلاءمان معاً الآن، فلا تمزج بين العواطف والشؤون المهنية أو المالية. إذا وجدت نفسك حائراً بين اتجاهين، فانتظر إلى الشهر المقبل لكي تتّخذ القرار، لأن (جوبيتير) آتٍ إلى برجك، ويحمل معه الانفراجات والحلول الجاهزة، فلا تستعجل أمراً يا عزيزي!

شهر كانون الأول (ديسمبر)

كوكب الحظ في ضيافتك ابتداءً من 18
أُسارع إلى حمل البشرى السعيدة إليك: إنّ كوكب الحظ (جوبيتير) يدخل إلى برجك في تاريخ 18، ليعلن عن سنة من النجاح المهني والمالي، والحظوظ والفرص السعيدة، قد يشكّل هذا الشهر منعطف طريق في حياتك، لأن كوكب (جوبيتير) لا يزورك إلا مرّة كل اثني عشر عاماً، ويحمل إليك الأخبار السارة والمفاجآت.
لكن المؤسف هو تزامن دخول (جوبيتير) إلى برجك مع معاكسة كوكب (مارس) لك، والتي تستمر في مواجهتك وإنذارك. حاذر حتى لا يتسبب حادث تافه بإيذائك، وذلك بين 1 و 21. كذلك تجنب العدائية في علاقاتك مع الآخرين ولا تُقدم على تحديات، خاصة وأن (مركور) في القوس قد يشوش الأوضاع ويجعلك مرتبكاً غير قادر على اتخاذ القرارات. قد ترتبك عاجزاً عن التعبير عن نفسك، ومراوحاً مكانك في بعض الأحيان. تواجه ربما قضية قانونية أو قراراً إدارياً لا يعطيك حقك، أو يحجب عنك ما تستحق. لحسن الحظ أن (جوبيتير) في طالع جيد مع (ساتورن) يعوِّض عن هذا التراجع ويقيم التوازن ويجعلك أكثر إقبالاً على الدنيا وانفتاحاً وتفاؤلاً.
يحرّرك كوكب (جوبيتير) من عوائق اعترضت الطريق ويبعث في نفسك الأمل، لكن يتوجب عليك العمل حتى تستحق هذه الهبات، كما التوظيف الجيد لمواهبك وأموالك وحتى سلطتك، فتلحظ في نهاية السنة أن عوائق كثيرة قد أزيحت من طريقك. لتكن طموحاتك واقعية يا عزيزي، قُمْ بواجباتك والتزم بتعهداتك حتى تتلقى الخيرات التي يحملها إليك هذا الكوكب الكبير. إذا كان برجك الصاعد ينتمي إلى (القوس)، فقد تعرف ظروفاً استثنائية ترفعك إلى الأعلى، وربما تعيش فترة من الانقلابات المناسبة على أثر تغييرات سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية. إنّ معانقة كوكب (جوبيتير) لـ (بلوتون) حوالي تاريخ 11 تبدو ممتازة، إذا كان برجك الصاعد ينتمي إلى الأسد، الحمل، الميزان، الجوزاء أو الدلو. يمكنك أن تغيِّر مجرى الأمور، وأن تتحدى المصاعب وتتوصل إلى فرض إرادتك في هذه الفترة. ابتداءً من تاريخ 20 ترسم حياتك كما تريد وتشعر أنك لم تعد مضطرّاً للتكيّف مع بعض الظروف، بل إنك تتمتع بالقوة على التغيير، وجعل الأمور تتناغم مع تطلّعاتك، شرط أن تحترم الآخرين، وأن تحاول إقناعهم بوجهة نظرك، لا أن تتحداهم وتقلب الطاولة.

الحبّ إلى تجديد
يشرق كوكب (فينوس) ويجعل حياتك منيرة بين 6 و 31، فتكون عواطفك متجدّدة، تبعث في ونفسك السعادة، وتلعب صداقاتك دوراً إيجابياً في مسيرتك. يحضِّر لك البعض مفاجأة سارة، وقد تكون أمام خيار لابدّ منه حول موضوع محدّد. إلا أن الأجواء تبدو ممتازة، وتحمل إليك انفعالات وسعادة. إذا كنت عازباً، فقد تعرف لقاءً مشوّقاً جداً. وإذا كنت مرتبطاً فيعبّر لك الحبيب أو الزوج عن تعلّقه بك وحرصه عليك. إلا أنك تميل بالإجمال إلى خوض تجارب جديدة ومغامرات وتغييرات في حياتك. تفرض آراءك في المجال العائلي فيكفّ البعض عن إزعاجك، ويحصل ما يدفعك نحو اتجاهات لم تكن واردة في بداية السنة. قد تكون حريصاً على سماع الحقيقة، وترفض الأوهام، ابتداءً من الآن. تنتفض ربما على واقع وتُخرج ما في قلبك من قلق وخوف. تسيطر على الأوضاع أكثر من السابق. تبدو راضياً عمّا يحصل، تقرّر مصيرك وتفرح بالأحداث المتلاحقة.



أضف تعليقا



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية