مملكة من الجمــــــــــــــــــــــــــال
أخر دلع مواضيع شقيه وحصريه وهتعجبك هتعجبك ولو معجبتكش اتحداااااااك
نساء برج العقرب

تعريف :
ينطبق على امرأة هذا البرج وصف " المرأة الكاملة " إلى حد بعيد . فهي عطوفة مثيرة ، متألقة مثيرة للأعجاب ، ويندر أن يكون وجهها بالغ الجمال ، إلا أنه ساحر . وهناك شيء مثير في طريقة تكوين عظامها وعينيها الثاقبتين ، اللتين يميل لونها إلى البني أو العسلي أو الأخضر الداكن . ونظراتها تنفذ إلى نفسك فيما يشبه الإختراق . وقد تبدو باردة أو متحفظة ، إلا أن أقل الرجال حساسية وأستجابة لابد أن يشعر بشيء ما ينبعث من هذه المرأة . وهي تبتهج بالجنس عندما ترى في الرجل القدرة على إشباعها كما ستوضح ذلك فيما بعد . إنها تمتاز بأنف جميل يثير الأعجاب وشفتها السفلى ممتلئة . ونادراص ما تظهر غضبها ، إلى جانب عدم أهتمامها برأي الآخرين فيها . وعظام خديها مرتفعة ، وفكها عريض ، وعنقها مستدير أنثوي . وهي تجيد فن المكياج وتتفنن في ذلك ، ولها قدرة على إبراز حسناتها وحدها . ونراها متوسطة الطول لا تميل غالباً إلى السمنة ، وقوامها متناسق يمتاز بالأستدارة ولها صدر ناهد . وحاجباها واضحان ، ولها أهتمام كبير بهما لعلمها بتأثير ذلك على وجهها . وغالباً ما يميل لون بشرتها إلى السمرة المشوبة بالأحمرار أو اللون القمحي الفاتح . وكثيراً ما تلجأ إلى صبغ شعرها باللون الأحمر سعياً إلى الظلال الوردية ، وتذهب إلى الحلاق لفرد شعرها بصفة دائمة كما تحب الأطلاع على العلاجات التجميلية . ونراها تميل إلى لغة الجسد بإتقان ، إذ أنه من الملاحظ تعمدها هز ردفيها وتستطيع أن تشير إلى حوار متحرك خاص . وهي كتومة بطبعها ، وقادرة على أنتزاع الأسرار من الآخرين ، وخاصة أفراد أسرتها ، أما أسرارها فتلك من شئونها الخاصة ، أن امرأة هذا البرج ذات طبيعة عنيفة مسيطرة ، وقد تفعل أي شيء من أجل الوصول إلى أهدافها ، ولكنها مسالمة للغاية لمن حولها .
ولو أنك أنغمست في علاقة مع امرأة هذا البرج ، فسوف تعتبرك ملكاً لها رغم جدالك من أجل التمتع ببعض الحرية من حين لآخر . أما عاطفتها ، فإذا ما وضح حبك لها وتشوقك لممارسة الجنس معها فسوف يسود السلام بينكما بالطريقة المحددة التي سوف نتعرض للإسهاب عنها فيما بعد . إن هذه المرأة سريعة الغضب ، وقادرة على السخرية ، حادة عنيفة ، شديدة الغيرة ، قادرة على تخيل أشياء لم تحدث بعد . فأحذر هذه النقطة ! إنها تهرب من القيود ، ولها نزعة قوية إلى الحرية ، فعليك أن تمنحها منها قدراً . إن لها مقدرة خاصة على هزيمة أي إنسان بمناوراتها بطريقتها الذكية الأمينة . وتستطيع أن تكون مدمرة متى أرادت ذلك . ونراها غالباً تصل إلى ما ترسم وتهدف ، فهي امرأة عميقة الأغوار . أما ملابسها فتدل على نظرتها الذكية الواضحة وترتدي منها ما يدل على نظرتها هذه . إذ تميل إلى البلوزات الشفافة ومزج الألوان ، وأختيار الغريب منها كالأحمر الوردي مع الأخضر أو الأزرق والبرتقالي والأبيض ، أو على العكس تماماً . فقد نراها متحفظة في أختيارها ، وذلك متوقف على حالتها النفسية . ورغم ذلك نراها ممتلئة بالحياة والحيوية . وهكذا نرى أن الأمر لا يتوقف على ماترتدي ، وإنما على طريقتها الخاصة في إظهار ما تريده . كما يشمل أهتمامها القبعات والحقائب والمعاطف ، أما عطرها المفضل فهو القوي المؤثر في الرجل . ولها أهتمامات خاصة بالمجوهرات . ولعل من الغريب أنها تبدو أصغر سناً في كل مراحل عمرها ، ولا يستطيع أحد أن يتنبأ بما يتوقع منها ، إلا أن المرء يستطيع أن يلحظ ميلها الجنسي عند تناول الشراب أو التدخين . إن مزاجها المتقلب ينعكس على مظهرها ، فقد تظهر لشهور طويلة تشع منها الحيوية والنشاط ثم تظهرفي عينيها سمات الحزن وتميل إلى التصرفات السلبية . ورغم ذلك تبدو دائماً كأمرأة مقبولة .
إنها مولعة بالطعام ، وخاصة ذي الرائحة النفاذة ، والأطباق المنوعة إلى جانب إعجابها بالجزر والخيار . وهي تعشق الزهور ذات الرائحة الجميلة ، ولا تدير المشروبات رأسها ، وتستطيع أن تتظاهر بالثمالة فهي ممثلة بارعة في هذا الصدد .

أين تجدها ؟
إذا كنت تبحث عن هذه المرأة ، فعليك أن تمسك بالنمر من ذيله كما يقولون ! وتجدها دائماً منغمسة في الأنشطة التي تتطلب قدرات عقلية ممتازة ، وأحياناً تكون عدوانية ، تتصرف في وضاعة وبرود ، وقادرة على أن تحسب كل شيء بدقة إذا ما تطلب الأمر ذلك ، إلا أنها تبدي أهتماماً وسعة صدر ممتازين إزاء رفيقها . وقد تعمل في المجالات العلمية وفيما يتعلق بالأبحاث . أو أمينة لأحدى المكتبات ، أو جراحة ذات خبرة وقد تبرع في أعمال المصارف والمحاماة ، وتستطيع أن تصل إلى القمة في أي مجال بفضل عقلها الإليكتروني ، وقد تجدها مغرمة برياضة الإنزلاق ، رغبة منها في إظهار ما تتمته من رشاقة وخفة وجسم جميل ، وقد تشترك في رياضة كرة السلة أو البيسبول ، إلا أنها لا تميل بقوة إلى التنس .
وننتقل الآن إلى دراسة الجزء العاطفي من حياة امرأة برج العقرب كما أشرنا من قبل .. ولعل مما هو جدير بنا أن نستهل دراستنا هذه بالتساؤل .. ما هو الشذوذ الجنسي ؟!
إن المعجم الخاص الذي أمامنا يجيب على هذا السؤال بقوله : " إنه الدافع الجنسي القوي ، الذي لا يمكن للمرأة السيطرة عليه بطريقة عادية " .
والواقع أن جملة " لا يمكن السيطرة عليه " هذه هي التي تضفي على التعريف صبغته النفسية ، وتجعلنا ننظر إلى هذه الحالة كمرض يحتاج إلى علاج . إنها حالة قد لا تنتمي إلى كمية الحاجة الجنسية التي تحتاجها المرأة وفقاً لخيالها ، بل إنها حالة تشبه التسمم الكحولي . وقد يكون الماب به غير مدمن على الخمر في الواقع . وربما كان لا يجرؤ على أن يجرع قطرة منه ، وقد يكون له أخ يعاقر الخمر بشراهة ، ومع ذلك لا يصاب بذلك التسمم .
إن هذه البداية الملتوية بعض الشيء ، قد تكون لازمة لتوضيح أن المرأة في برج العقرب ليست مصابة بالشذوذ الجنسي برغم كل الشواهد التي تدل على خلاف ذلك .
إنها تتمتع بشهية صحية مفتوحة للجنس بشكل كبير . أكثر مما يمكن أن يكون لدى بنات الأبراج الأخرى ( في الحقيقة أن بنات برج القوس يماثلنها . ولكنهن يختلفن عنها في طريقة التقبل والأداء ) .
إن مفتاح شخصيتها يكمن في كلمة " صحيّة " ، بحيث أنه لا توجد نساء أخريات يشبهنها في بقية الأبراج . كما لا تحتوي الأبراج الأخرى عاشقات جنس مثلها .
إن امرأة برج العقرب تعشق الجنس ، وقد تصف نفسها صراحة بأنها شرهة في هذا الصدد ، فهي تشعر بطعم تستلذ به بلا حدود، أياً كانت جنسيتها أو دينها أو لونها ، إنها تشبه خبير الطعام الذي تشرق عيناه عندما يسمع عن طبق شهي غريب عنه . إن الجنس يمتعها كهدف وممارسة أيضاً ، لأنه يرضي فيها المذهب ، وهي تحب الحياة . إنها امرأة متفجرة تشعر بالمتعة في الأنوثة وفي الجنس الذي يغزو جسدها . ولذلك فقد تضيق بالعفة ، وتراها كما لو كانت شيئاً بشعاً كالكفر مثلاً ، كما تضيق بكل ما هو مقدس . ولكن هناك أعواماً في حياتها تكون فيها راهبة مثالية لا نظير لها . إن الصراع الذي سبق وصفه بين نساء برج الأسد فيما يتعلق بالجاذبية الجنسية التي تشع منها . وحقيقة شعورها الداخلي ، لا يوجد بين نساء برج العقرب . كما أن القبيحات منهن قليلات ، وإن كانت جاذبيتهن تنبع من حيويتهن الطاغية ، أكثر من جمال المنظر .
فالمرأة هنا فخورة بقوامها ، وتعتني به غاية العناية ، وتحافظ على سلامته وصلابته ، وتختار ثيابها في ذوق يبرز صدرها وعجزها ، إنها تسير على الأرض في أعتزاز بنفسها كأمرأة بكل معنى الكلمة ، وفي أستطاعتها أن تستمتع بأنوثتها حتى في سن السبعين ، ذلك لأن نيران جاذبيتها الجنسية تظل تتأرجح حتى تنتهي حياتها دون أن تشكو من نقص في شركاء الفراش .
وفي الفراش ، نجد أن المنح والبذل سعادتان لا تنفصلان عنها . وقد أشرنا من قبل إلى أن أستمتاعها بالجنس هدف في حد ذاته . ولعلها تكون قد قرأت كل ما صدر من كتب الحب والجنس ، وحاولت تطبيق كل ما فيها ، لكي تزيد من متعة الطرفين ، وربما صح أن توصف بأنها فنانة علم الجنس . وجدير بالذكر أن نشاطها لا يأتي رغماً عنها ، فامرأة برج العقرب ليست مجرد جائعة تشتهي الأتصال بالرجل، فإن حديثها يمتع الرجال ، بحيث ينتابهم شعور الغبطة في مصاحبتهن أثناء السير أو على موائد الطعام والشراب أو تبادل النكات وأيضاً أثناء المضاجعة . والرجال - كما سنرى - يبحثون عن أشياء كثيرة في فراش المرأة ، فإذا كانت لا تجد موانع في ذلك ، وبمقدورها أن تضفي جو الفكاهة والمرح ، فهذا هو قمة ما يريده الرجل من امرأة برج العقرب .
والمدهش أن فتاة هذا البرج تكون ممتازة أيضاً ، إذ صادفت الرجل المناسب ، بشرط ألا يكون من الطراز التقليدي صلب المباديء ، فستكون مخلصة ولكن على طريقتها هي ، فمن المستحيل أن تعثر على رجل واحد يرضيها جنسياً تماماً مثل خبير المأكولات ، الذي لا يرضى بطبق واحد أو لون واحد يرضي شهيته إلى الأبد .
إن هذا التخصص ليس مجرد إحساسات صريحة . فقد يشعر زوجها بذلك ، لأن هذه الأحساسات تكمن في أعماق فضولها .
بحيث تود لو طلبت مزيداً من التجارب بالإضافة إليه .
ومن البديهي أنه لابد لرجلها أن يسيطر على عاطفتها ويحتويها ، وإلا فقد أصبح الزواج كارثة وستقصر فترته ، ولابد أن تكون السيطرة على عدة نواح أخرى ، فالفريق المناسب لامرأة برج العقرب لابد أن يكون طموحاً ذا خيال ، بحيث تستطيع أن تفخر به كإنسان . ومع مثل هذا الرجل ستكون حياتها أمينة معه على قدر طبيعتها ، إذ ستكون له كل الأولويات والمؤازرة التي لا تفتر ، والولاء الذي لا يخيب ، وكل ما يمكن أن يتمناه الرجل إلا العفاف القاسي .
ولحسن حظ بنات هذا البرج ، أنهن ناضجات ، يقدرن على الموازنة بين أشياء لا تستطيع غيرهن القيام على موازنتها ، والسبب في ذلك هو الحب الذي قد لا يتعلق بالجنس إطلاقاً ، إذ من الممكن أن تكون لها أنشطة بعيدة عن الحياة الزوجية ، فمن الصعب أن تنفصل عن الأحداث .
إن صاحبة هذا البرج تضفي على فراشها الدفء والرقة والإحساس والحيوية بشرط ألا يتوقف الأستمرار في ذلك . وهذا يعني كامل الولاء للزوج ، وطالما أنه قادر على ذلك ، فسيكون الحبيب الوحيد الذي لا يمكن أن تبحث عن غيره . أما ممارسات الفراش البعيدة النادرة ، فلا تعدو أن تكون مجرد تجارب جنسية للأستمتاع المجرد بعيداً عن حبها الذي لا يمكن أن يمسه سوء ، أو يعتدي عليه خرق .



أضف تعليقا

اضيف في 01 ابريل, 2009 08:13 م , من قبل أحمد said:

كلام عين العقل... كل ما ورد عني امرأة برج العقرب صحيح... صادفت الكثير من نساء هذا البرج... القاسم المشترك بينهن... باختلاف اشكالهن وثقافاتهن... أنك لا تستطيع مفاومة جاذبيتهن... بالرغم من أنهن فعلا لسن على مستوى عال من الجمال... ولكن في عيونهن جاذب مخيف وبريق غامض...

اضيف في 01 ديسمبر, 2009 11:07 م , من قبل nixe
من مصر said:

جميل كلامك عن نساء برج العقرب ومظبوط .



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية