مملكة من الجمــــــــــــــــــــــــــال
أخر دلع مواضيع شقيه وحصريه وهتعجبك هتعجبك ولو معجبتكش اتحداااااااك
نساء برج الاسد

تعريف :
أن الحيوية من أهم صفات برج الأسد ، فضلاً عن هيئتها التي تدل على النبل والجاذبية التي تشع من كل جزء في جسمها ، وتلك هي العوامل التي ستجذبك إليها قطعاً إذ أنها لا تتوافر إلا في امرأة هذا البرج . ستجدها مرفوعة الرأس ، ممتلئة الرقبة لها وجه مستدير ، به عينان واسعتان يقظتان لامعتان ، كثيراً ما توحيان بالبراءة ، وحتى لو كانت في فترة راحتها داخل سيارتها فإن هينيها تحتفظان بنفس البريق ، وغالباً ما تحتفظ بهيئتها تلك النبيلة السامية ، وفي امرأة برج الأسد لن تجد صفات محددة المعالم كما لاحظت في الأبراج السابقة ، فقد يكون أنفها صغيراً أو طويلاً . وحاجباها عاليان مقوسان ، مما يوحي بالأستغراب والدهشة وكأنها غارقة دائماً في بحر التأكل من عجائب الدنيا ! وهكذا تجد عينيها تكشفان عن طبيعتها ، وربما كان هذا هو السبب في محاولة إخفائهما بخصلات شعرها التي تحيط بكل وجهها . وقد تقص شعرها في حلقات وثنيات ، أو تتركه يسترسل في بساطة . وأياً كانت طريقتها في ذلك فسوف تبدو كملكة تعتني بشعرها إلى حد أنها قد تقضي يوماً كاملاً في تمشيطه وتصفيفه . إن بشرتها ناعمة تحتفظ بملمسها الذي يشبه ملمس المخمل الناعم . أما مظهرها العام ، فهي جميلة ورقيقة للغاية ، تميل بشرتها إلى اللون الوردي الأحمر ، بحيث أن قليلاً من بنات هذا البرج لهن بشرة خمرية أو سمراء . أما شعرها فيغلب عليه اللون الكستنائي أو البني الفاتح . أن امرأة برج الأسد عادة طويلة القامة أو متوسطة الطول ، وتحب أقتناء الأشياء الثمينة . فإذا دخلت هذه المرأة إلى مكان تطلعت إليها الأنظار ، لأن فيها ما يثير الأهتمام حقاً .. نظراتها القوية ، ووقفتها النموذجية ، وتحيتها الرقيقة ، التي ترد بها على من يتطلعون إليها . أنها تملك القدرة على أكتساب الإعجاب الفوري للآخرين ، وتقدّر من يجاملها ويحترمها . وما أشبه حركاتها بالطريق بحركات ملكة ، وكأنها لا تحس بما حولها ، وإذا مشت في الطريق بمفردها فمن الصعب أن يلحق بها أحد . ومن صفاتها رجاحة العقل ، والدقة في أختيار الأقمشة ذات الألوان الجذابة خاصة وأنها تفضل اللون الأزرق ثم القرمزي والأحمر القاني ومشتقات البرتقالي ، وتقبل على أصناف الدرجة الأولى الغالية ، حتى أنها إذا كانت محدودة الدخل ، فستكون ملابسها أنيقة ممتازة المنظر لأن لها موهبة التفريق بين الجيد وغيره وهي تعشق معاطف الفراء المصنوعة من فراء الثعالب أو الماعز الإيراني ، وقد تجد دولابها مليئاً بالملابس الأنيقة . أما ملابسها الداخلية ، فستكون مصنوعة خصيصاً لكي تطابق جسدها ، وإذا رأيتها تعلق سلسلة كبيرة من الذهب فأعلم أنها أصيلة وليست من النوع المقلد ، لأن حبها للإسراف يسيطر على سلوكها . وهذا هو السبب الحقيقي لحبها للمجوهرات الثمينة ، وتتخير الأحجام الكبيرة منها .
ونحن ننصحك أن توفر نقودك لشراء العطور التي تناسبها إذا كنت تريد إسعادها ، إنها تحب أفضل أنواعها - عطور الياسمين .. أو التي تدخل في صناعتها الزيوت الطيارة ، وكثيراً ما تحب الأستحمام إلى درجة تلفت نظر المقربين إليها . وعلى المرء أن تكون مجاملاً للحفاظ عليها .

أين تجدها ؟
عندما تحاول العثور على امرأة برج الأسد ، فلابد أن تجد أولاً من يعرّفك بها !
لأنها تحب أختيار من تعرفهم ، وعادة لا تلقي الغرباء بوجه بشوش ، فإذا ما تعارفتما فستجد أنها كريمة للغاية ، تود أن تقدم إليك كل ما يسرك . وهي تحب أن تمتدح جمالها في اللحظات المناسبة . وتكره أن تصارحها فجأة بلا مقدمات بتقديرك لجمالها . إن امرأة برج الأسد موجودة غالباً في الوظائف المختلفة . سواء كانت تعمل من أجل الكسب أم لا . كما أن لها رغبة قوية تدفعها لأن تتصرف كقائدة ، ودائماً ما تراها زعيمة الأستعراض أما في محيط عملها ، فنجدها تحب الوظائف التنفيذية ، وتتولى أمور المدير أو رئيس مجلس الإدارة . ذلك لأنها إذا عملت فذلك بناء على رغبتها ، ولا تحب أن تتلقى الأوامر . أن كثيراً من صاحبات برج الأسد يعملن طبيبات وجراحات وأخصائيات في علم النفس والأمراض العصبية . ولعل السر في هذا أن لهن ميلاً إلى حل مشاكل الناس وإرشادهم إلى كيفية تدبير شئونهم . إن الرغبة الأولى لأمرأة هذا البرج أن تتولى زمام الأمور . فلو أنك ذهبت - مثلاً - إلى طبيبة لعلاج حلقك الملتهب فأغلب الظن أنك قصدت امرأة برج الأسد ولذلك ، عليك أن تتقبل مكانتها في المجتمع ، ولا تلعب معها لعبة الرجل القوي ، وإلا خسرتها ، فهي لا تعرف السير إلا في الأتجاه الواحد . ومن الجائز أن تتخلى عن كل أصدقائها إذا مرت بعلاقة ساخنة . وقد تتوقع منك أن تكرس نفسك لهذه العلاقة!
وقد سبق أن أشرنا إلى حب السيطرة الكامن في أعماق صاحبات برج السرطان . أما المرأة في برج الأسد ، فهي المديرة التي ليست عندها دوافع الفوز الجنسي ، بل أن ما يرضيها هو أن تتظاهر بالخسارة أو الهزيمة مادام ذلك سيوصلها إلى ما تريد وعندما يكون نجاح المرأة المسيطرة كامناً في السيطرة نفسها كهدف وغاية نجد المرأة المدبرة قادرة على أحتمال عدم الشعور بالسعادة ، وتتظاهر بالبحث عن الرجل الذي لا تسيطر عليه . وإن كان هذا المنطق سيؤدي بها إلى أن مثل هذا الرجل سيكون قليل الأهتمام بها .
ومن السهل تعقب جذور طبيعتها هذه . فالمرأة هنا تصل إلى مرحلة النضج الجنسي مبكراً ، وهذا هو السبب في أن معظم النساء الساحرات ينتمين إلى هذا البرج . ولكن الملاحظ أن نضج العواطف يأتي متأخراً كثيراً عن هذه السن ، بمعنى أن المرأة ستجد نفسها جذابة للرجال قبل أن تشعر بالجاذبية نحوهم . ولذلك تجد نفسها دون أن تعي السبب - سلعة رائجة يبحث عنها الجميع . حتى أن رجالاً يكبرونها عمراً يتمادون في التعبير لها عن إعجابهم بها ، وفي هذه السن تكون فريسة للإغراء فلا تعرف حقيقة ما هو مطلوب منها ، فإذا حدث وكان لهذه الأنثى الناضجة البريئة عقل فاتر لا يدرك - وهذا ما يكون غالباً - فسوف ينتابها شعور طاغ بمدى الإثم الذي أوقعها فيه شريكها .
ولقد كتب على الرجال الذين يهتمون بنساء برج الأسد أن يكونوا ضعفاء . فإذا ما حاولت المرأة أختبارهم بعد ذلك لكانت النتيجة طبيعية ، فإما أن يسمح الرجل لنفسه بأن يكون ضحية لها - وأن ينال في هذه الحال إلا أحتقارها - أو يستمر إلى وقت معين ، حيث لا يستطيع أن يتحملها أكثر ، فيؤثر هجرها ، وهي في كلتى الحالتين خاسرة . إن عدم التوازن بين الحياة الجنسية لا مرأة برج الأسد إزاء ما تلقاه من فقر نسبي . في الممارسة الجنسية نادراً ما يتم التغلب عليه . والواقع أن عدداً لا بأس به من الراهبات الأوائل كان من بنات برج الأسد ، وكانت سمعتهن وعفافهن تعزى إلى مقاومتهن لإغراء لم يعرفن حقيقته أبداً .
وإذا ترجمتا ذلك من واقع الحياة المعاصرة ، لوجدنا في نساء هذا البرج الدافع إلى النجاح في العمل يتجه لهن التركيب الجسدي والنفسي . والواقع أنهن يعرفن جاذبيتهن ، وقد يضفن إلى هذه الجاذبية إرتداء الملابس الجميلة والحفاظ على البقاء في أجمل مظهر ، وهن لا يدركن حقيقة أنهن مدبرات بطبعهن ، بل أن صاحبة هذا البرج تعتقد أن في نفسها القدرة على فهم الرجال أكثر من بنات جنسها . وهذا في الواقع حقيقة . ولكن المرأة هنا ليست قوية تماماً ، فقد لا تفيد أسلحتها إذا ما صوبتها إلى رجلها ، أما الرجل الذي يهتم بممارسة الجنس مع هذه المرأة ، فقد يصادف النجاح ، بشرط ألا يهتم بها كثيراً . والواقع أنه لم يعد نادراً أن نجد الجميلات يسمحن لأنفسهن بمعرفة الرجال الكسالى . وكلهن ينتمين إلى برج الأسد . وسيتخذ الحاقدون من هذه الصفة مادة للنيل منهن .
والحقيقة أن الرجال - وهذه حقيقة - لا يبدون أمامهن أكثر من شيء مجمل . يقدم إليهن بعض الأحتياجات الجنسية القليلة وبدون أستثناء فإن الرجال يهجرون نساء هذا البرج بعد فترة إلى من هن أكثر جمالاً وأصغر سناً ومع أن امرأة برج الأسد تعاني من نقص شديد في مشاعرها إزاء الجنس . فهي أيضاً تكره ممارسته . ومن السهل جداً أن تصل إلى النشوة وتحصل على ما لا يمكن لغيرها من بنات جنسها الحصول عليه ، إلا أنها من النوع الذي يخاطر بالسعي نحو الجنس ، وتقاوم رغبات الذهاب إلى الفراش بدافعمن عدم أستساغتها له فضلاً عن أنه يضايقها ، أو أنها تشعر بعدم الرغبة في التضحية بثمن غال .
وكما هي العادة . فإننا نحذر القاريء من أن أبراج الميلاد تشير إلى أن ما سبق هو من قبيل النوازع القوية في الشخصية . وإن لم يكن حقائق ثابتة . وقد ترى بعض النساء اللاتي يصلن إلى السن البلوغ في الوقت الذي يعرفن فيه كل ما يمكن أن تعرفه المرأة . وإذا أختارت لأوقعت أي رجل . وقد تظهر منها الرغبة في إلقاء سلاحها مقابل المشاركة المتساوية في المباراة الناجحة ، إلا أنها لا تبدي أهتماماً بالجس إطلاقاً ، كما قد يوحي به مظهرها ، بحيث إذا حلت ساعة الدفاع عن النفس ، أرته كيف يعامل المعتدي الذي أخطأ في فهم مظهرها !



أضف تعليقا



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية