مملكة من الجمــــــــــــــــــــــــــال
أخر دلع مواضيع شقيه وحصريه وهتعجبك هتعجبك ولو معجبتكش اتحداااااااك
رجل برج الثور

تعريف :
إنه رجل ضخم الجسم في مظهره العام . له جبهة عريضة مثل فمه الذي يمتاز أيضاً بشفتين غليظتين حساستين ، أما أنفه فيجوز أن يختلف حجمه من رجل إلى آخر من أصحاب هذا البرج إلا أنه من النادر أن يكون صغيراً ، ولكنه غالباً ما يكون ممتلئاً عند الفتحتين . أما وجهه فإنه يدل على البساطة والأمانة والثقة والأعتزاز البعيد عن الشبهات . ومن النادر أن تدل هيئته على طباعه . وإذا ما أبتسم أتخذت شفتاه منظراً جميلاً . وتظهر طريقته في الحديث مظهراً حاصاً فهي جازمة قاطعة ، كما لو كان يلقي حديثه على من لا يعي . ومن النادر أن يكذب . وإذا كان من النوع الحريص فإنه يهتم بوزنه ، بحيث إذا كان دائم التدريب فعليه أن يتناول الكثير من "الفيتامينات" ، ولكنه قد يهمل ذلك في مرحلة عمره الوسطى أو مع تقدم السن .
وعلى ذلك ، يمكنك أن تتعرفي عليه - يا سيدتي - من مظهره العام وفكه البارز المميز ، وستجدين أن عينيه جميلتان تمتازان بالأستدارة التي تقترب كثيراً من الكمال . وهو مستمع منصت ، يفهم جيداً ما يلقى عليه من حديث ، ويحسب ما قد يترتب على ما يستمع . ويظهر ذلك واضحاً في عينيه . ويمتاز شعر رجل برج الثور بالتموج الواضح . وبالرغم من بروز معالمه التي أوضحناها نجد أن أذنيه صغيرتان مسطحتان وتقتربان كثيراً من عظام جمجمته . وقد نجدلبعض أصحاب هذا البرج شعراً فاتح اللون ، وبشرة بيضاء ، رغم أن اللون الداكن هو الغالب دائماً . ورقبته قصيرة ممتلئة ، ثابتة فوق كتفين عريضتين . وسواء كان بديناً أو نحيلاً ، نرى هيئته توحي بالضخامة ، مثله في ذلك مثل كتلة ربعة القوام ، ويظهر ذلك في صدره بصورة أكبر . أما ساعداه ويداه فتمتاز بالقوة والفتوة ، وتميل أصابعه إلى القصر إذا قارناها بأصابع أصحاب الأبراج الأخرى.
وأياً كان طوله المتباين بين رجل وآخر ، فإن نسب أعضائه متناسقة ونظراته قوية وقدماه راسختان . وبالرغم من أن خطواته خطوات الواثق ، فإن سيره وئيد يجب أن يحيط علماً بكل ما يراه في الطريق ، وخاصة الموانع والعقبات . إن له عقلاً حاضراً لا يميل إلى الغرق في الأحلام . أو أسترجاع الماضي . يلفت نظره جمال الهندسة المعمارية في الطريق ، وأكتمال البناء من عدمه في بعض المباني ، فهو شغوف بمعرفة كل شيء ، ويستمتع بالمناظر الطبيعية ، ومنظر العمال الذين يعملون بآلاتهم المختلفة ليخلقوا أشياء جديدة . وغالباً ما نجد هذا الرجل راقصاً عظيماً ، ويستطيع أن يؤدي الحركات المعقدة ، عندما يكون على ظهر سفينة تلعب بها الأمواج ، أو عندما يتسلق جبلاً ، وكأنه في إحدى حلقات الرقص! إلا أنه يكون حذراً تماماً عندما يرى شيئاً قد يهدده في طريقه قبل أن يخطو إلى الأمام . إن اللون الأخضر هو اللون المفضل عن صاحب هذا البرج ، وتستوي عنده بعد ذلك بقية الألوان . أما الملابس التي يتخيرها فيغلب عليها اللونين : الأزرق والبني . وقد يتحمس للألوان البنفسجية والقرمزية بكل درجاتها ثم الألوان المشتقة من لون الورد . ونستطيع أن نقول أن هذا الرجل هو أول من يهتم بأمتلاك التحف الجميلة ، لقدرته على التمييز بين الحقيقي منها والزائف . وقد تجذبه بشدة إحدى القطع الفنية . كبلورة رقيقة ، أو عقد أثريّ جميل .. إنه دائم البحث عن الجمال في مثل هذه الأشياء التي تشكل ضرورة هامة من ضروريات حياته . ومن الفريد الشائع في حياة هذا الرجل أننا نراه مكتمل الرجولة ، يحب الأستحمام في الماء الفاتر ، وقد يميل إلى حمامات الملح التي تقبل عليها صديقاته ، محافظة منه على نعومة جسمه ، ويضع عليها الزيوت المناسبة التي يختارها . كما أنه مغرم بالعطور المخصصة للرجال ، ومن النادر أن نجد رجلاً من رجال هذا البرج لا يقدّر جمال العطور الخاصة بالحمام ، ونراه يختار الصابون الأفضل رائحة ، وكذا عطور الحلاقة وأدوية الشعر . إن أصحاب هذا البرج يحبون المواقف المثالية لأنها طبيعة راسخة فيهم ، وإن كانوا لا يظهرون عواطفهم تجاه الآخرين الذين يعرفونهم جيداً . أما ملابسه فنستطيع أن نؤكد أنه لا يملك صواناً مليئاً بها ، وإن كان مافيها يُعدّ من أفخر أنواع الثياب . إنه يميل إلى الملابس الناعمة مثل الكشمير والحرير الفاخر ، أما ملابسه الداخلية فمن القطن .


أين تجدة ؟
قد يتعارض أختيار هذا الرجل لعمله مع الجوانب الحسيّة فيه ، ولكن إذا تغلبت نوازعه الفنية فسيجد متعته في مهنة الموسيقى . وقد نجده فناناً موسيقياً عظيماً ، أو نحاتاً مثلاً ، ومن الممكن أن تجدي كثيراً من رجال هذا البرج في البيت المجاور لك ، يمارسون كل مهنة ممكنة . ومن ناحية أخرى قد تجدينهم رجالاً ناجحين في مجال أعمال البنوك ، خاصة بنوك التسليف ، لأنهم ذوو عقول ماهرة في شئون المال ، بحيث إذا كانت لديك مشكلة في هذا الصدد ، فغالباً ما تجدين رجلاً من رجال هذا البرج يتأهب لمساعدتك في حل هذه المشكلة . وسوف تجدين لديه صبراً على الأستماع ، ورأياً صائباً ، إلى جانب النصيحة الصادقة . وإذا كنت تبحثين عن منزل أو شقة ، فابحثي عن مكتب مسئول عن هذا العمل ، يديره رجل من رجال هذا البرج ، نظراً لما يمتاز به من كفاءة وأمانة ، حتى أن كثيراً منهم يعملون في مجال القانون بنجاح .
وإذا كنت تريدين التعرف على هذا الرجل ومقابلته ، فأبحثي عنه في مكتب الآلة الكاتبة والأختزال أو أحصلي على وظيفة سكرتيرة في مكتب قانوني . وسوف تجدينه في هذين الموقعين غالباً ، إما كشريك حديث أو رئيس للعمل . ومن الممكن العثور عليه في حفلات الموسيقى السيمفونية أو في المتاحف أو محلات التحف ، يحملق في مشط مرصع بالجواهر ، يعود تاريخه إلى القرن الرابع بعد الميلاد . إسأليه بعض الأسئلة ، ولا تتلهفي على مزيد من المعرفة .. دعيه يتحدث عن موضوعه الأثير ، وتأكدي أنه قد تأثر بك ! إنه رجل عملي ، بحيث إذا سيطرت عليه فكرة نفذها . وإذا تملكه الأنفعال من رأسه إلى أخمص قدميه ، فلن يهتم بكونه موسيقياً أو محاسباً قدر أهتمامه بما خطر بباله في التو . وقد يحزم أمتعته إلى رحلة صيد ! ولو أنك رأيت على بابه جملة " خرج للصيد " فنحن نؤكد لك أنه سيكون رجل هذا البرج ، لأنه يحب الأبتعاد والعزلة والبحث عن الأماكن الهادئة ، والوديان التي تنبت بها الأعشاب الخضراء ، والبحيرات الغنية بالأسماك . إنه يحب الوحدة ، ويختار مكاناً معيناً من المنطقة التي يصل إليها . فإذا أردت أن تلتقي به حول بحيرة زرقاء . فدعيه يقوم برحلة لصيد الأسماك . أذكري هذه الرحلة أمامه وستجدين منه أنتباهاً لما تقولينه بعد ذلك ! قد تجدينه في مباراة لكرة القدم ، يشجع صراع الرجال والجوانب التي تدل على ذكاء اللاعب ومهارته ، لأنه يعرف الحركة المناسبة في وقتها المناسب .
ونحن نحذر المرأة من أن تخدعه أو تتلاعب بعواطفه ، بل الواجب أن تحتضنه بكل رعايتها جاعلة رغبتها الأساسية في الدرجة الثانية .
إن اللقاء الجنسي الناجح ثمرة تفاعلات متبادلة ، تنتهي بألتحام الأجساد ومع ذلك ، فمن المستحيل أن نكتفي بالوصف فقط ، دون أن نبرز الأدوار المتبادلة ، ذلك لأن الحركات الجنسية تدفعنا إلى الحديث عن المرأة ، كشخصية لها دور سلبي أساساً ، بينما يقوم الرجل بالدور الإيجابي . والواقع أن هذا يبعد كثيراً عما يحدث في الواقع تماماً كما تبعد الألفاظ عن التعبير الدقيق عما نصف . إن عبارة " عاشق عظيم " سوف تتكرر في هذه الصفحات . وسنحتاج إلى التعريف آخر الأمر . إن عملية ممارسة الجنس لا تعني في قمتها ألتحام الرجل والمرأة جسدياً فقط ، بل ألتحام المشاعر أيضاً . وقد يكون الرجل عاشقاً جسدياً عظيماً بينما يفشل في تقديم أي رضا إلى المشاعر . وسنرى في المستقبل أن هذا القول ينطبق على رجل الأسد والعقرب . ومن ناحية أخرى قد نجد من الرجال من يؤدي الإشباع العاطفي ، بحيث يطغي هذا النشاط على النشاط الجنسي العملي المباشر . وهذا ما ينطبق على أبناء برج الحمل ، ويزيد الأنطباق بكثير على رجال برج الثور .
إن رجل برج الثور يتمتع بثقة برجولته لا تتزعزع ، بحيث لا يحتاج منه ذلك إلى مزيد من التأكيد ، بمعنى أنه في حل من عمل التظاهر على الملأ فخراً برجولته ، فيقوم بأداء الألعاب الرياضية العنيفة ، أو الأنغماس في الخمر . إنه رجل قوي في أغلب الأحيان ، وإن كان لا يحتاج إلى وضع الأحجبة والتمائم أيضاً . حقاً ، إن حياته تغمرها الثقة ، ثقة الرجل الكبير الحجم ، الذي لا يمكن لأحد أن يتحدى قوته ولذلك فلا داعي للمباهاة .
ومنذ عهد " أوسكار وايلد " فإن الرجال يخشون أن يظهروا وفي أيديهم الورود ، حتى لا يقال عنهم مثلاً إنهم يتشبهون بالنساء أو ما هو أكثر من ذلك . ولكن رجل برج الثور يشعر بالراحة في حب الزهور والموسيقى والشعر ، وكل الأشياء التي يمكن أن يكون لها جمال ورقة ، دون أن يثير هذا أي مساس أو عجب بشأن رجولته ، فذلك يشعره بالحرية . إنه رجل نشيط ، كله حيوية ، يميل إلى الأهتمام بكل شيء ، كما يتمتع بجاذبية عالية تظهر في الجماعة ، ويصل ذلك إلى أقصاه إذا كان بين النساء .
إن رجل برج القوس يتميز أيضاً بهذه الصفة ، ولكنها تبرز في الرغبة في المتعة . أما في برج الثور ، فالرجل يمتع نفسه ببساطة بإحساسه بالكمال الذاتي . إنه لا يحتاج إلى المداهنة أو الرياء . طالما أن عنده القدرة على جعل المرأة في حضوره تشعر بالجمال أكثر والشباب أكثر . إن هذه الميزة لا تحتاج إلى كلام أكثر . لأنها لا تقدر بثمن . إنه رجل يحبّ النساء وهن يُحببنه ، حتى أنهن لا يشعرن فقط بمزيد من الأنوثة في حضرته ، بل يشعرن أيضاً بنوع من الأمان . وهذا الإحساس عائد إلى الثقة الزائدة في الرجولة التي تميز أصحاب هذا البرج . إن الرجل هنا لا يحتاج إلى إثبات أي شيء أمام نفسه . كما أنه لا يحتاج إلى توكيد ما قد يفسد كفاءته في الفراش .
والواقع أن رجل برج الثور قد يجد نفسه ضيفاً على كثير من الأسرّة ، في حين أنه ليس من هواة ذلك ، حتى أن المرأة التي قد لا ترغب في ممارسة الجنس ، يمكنها أن تصاحب رجلاً من هذا الطراز ، دون أن تخشى أن يراها أحد في مشهد لا تحبه وتدافع فيه عما يمكن أن يكون قد مّس سمعتها . كما أن الرجل هنا ليس من النوع الذي يشكو من مشاكل كالتي تحدث بسهولة عندما تتهددد العلاقة بين رجل وامرأة ، نتيجة مضاجعة روتينية لا يرغبان فيها حقيقة . وبشكل تقريبي سنجد لرجل برج الثور كثيراص من الصديقات يستطيع معهن أن يحدث مشاركة على الأكتفاء الشعوري والعقلي ، دون أن يجد نفسه مضطراً لترجمة ما يشعر به إلى حركات جسدية . وفي هذا الموضع يلتقي رجل برج الثور مع امرأة برج الثور في التشابه . فهي بدورها قادرة على الأشتراك في علاقات لا جنسية ، وإن كانت تعالج هذه العلاقات بطريقة مختلفة عن قرينها رجل نفس البرج . كما أنهما يشتركان في عدم الأنغماس في علاقات جنسية عميقة إلا مع أفراد قلائل ، وإن كان عددهم أقل في حالة المرأة وعلاقتها بهم أكثر عمقاً .
إن رجل برج الثور يحب المرأة ويحب الجنس ، وإن لم يكن بنفس المعنى الضيق لرجل برج القوس أو برج الجدي - ولكن بمجرد أن تنشأ الرغبة بين الرجل والمرأة هنا ، وهذا أكثر مما يريد الجائع بالطبع - فسوف يمران بتجربة عظيمة على الإطلاق . ومن النادر أن يقع رجل هذا البرج في الحب بطريقة مفاجئة ، لأن أشتراكه في اللقاءات يتميّز بقلة التوتر عن المستوى المعهود في مثل هذه الأحوال ، رغم قدرته الكاملة على أن يعيش مع الأحداث . ثم نعود إلى السؤال السابق : ما معنى " العاشق العظيم"؟ إننا نجد أن دراسة برج الثور تأخذنا إلى الإجابة مباشرة . إذا أن السر يكمن في السحر والحساسية والتقدير الحقيقي للشريك الآخر كإنسان أثناء ممارسة الجنس . وإذا كان الرجل قادراً على أن يشعر المرأة بمزيد من الجمال والشباب أثناء الحديث ، فهو بلاشك أقدر على ذلك في الفراش . إن المضاجعة بالنسبة له شيء رائع بفعل شخصيته التي تدفعه إلى ذلك . أما أن يأخذ نصيبه من ممارسة الجنس فذلك شيء يسرُه ، وإن لم يكن ضرورياً له . فالمهم أن يعطي هو لأنه الرجل .
لقد تحدث " راي برادبوري " في إحدى مقالاته الدورية عن رجل يقترب من المرأة ثم يجعلها كآلة "الهارب" الموسيقية عازفاً عليها بأصابعه ، وهذا التعبير ينطبق على رجل برج الثور .
وفي حدود ما أوضحنا نعرف أن كثرة الممارسة والشهوة وإطالة الفترة ، والأوضاع الشاذة والممارسة الجنسية الخالصة ، كلها أمور غير معتادة ، وإن كان هناك الكثيرون من أبناء هذا البرج . ممن يؤدون الأوضاع الشهوائية كنتيجة للمارسة العادية . ولكن إذا حدثت مثل هذه القدرات الجسدية ولو بطريق رديئة ، فمن النادر أن يترك خلفه امرأة دون أن تنال شيعها ، ودون أن تشعر بأنها مثل الآلة الموسيقية الصغيرة ، التي يخرج منها أجمل الألحان وأرقها .
وجدير بالذكر أن رجل برج الثور يشبه امرأة هذا البرج أيضاً في حب سيطرة النفس على كل شيء . فهو لا يفعل شيئاً بطرق أضطرارية .. بل يفعل كل ما يحب ، ويحب كل ما يفعل . إنه يحب الناس ، ويفضل المرأة ، ويحب أن يمارس الجنس مع بعض النساء ، فيستمتع بلا أستثناء ، وهذا توافق عجيب !



أضف تعليقا

اضيف في 16 اغسطس, 2008 10:13 م , من قبل HUSSAMIX
من أستراليا said:

مرسي كتير على الموضوع
بس وبكل صراحة نص الكلام ينطبق عليا ونص التاني لا.



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية