مملكة من الجمــــــــــــــــــــــــــال
أخر دلع مواضيع شقيه وحصريه وهتعجبك هتعجبك ولو معجبتكش اتحداااااااك
رجل برج العقرب

تعريف :
يتميز رجل برج العقرب بطبيعته الكتومة ، وعقله المتسائل . وهو شديد الإيمان بالقوى الروحية الغامضة . ودائماً ذو طبيعة خلاقة ، وشخصية إيجابية ، نراه متوسط الطول . ذا وجه مربع وفك عريض . تشير ملامحه العامة إلى نجاح قدراته . وحاجباه كثيفان واضحان ، يتحركان أثناء محاولته التعبير عما يجول بخاطره ، نراهما يتنقلان عن علامة الأستفهام إلى علامة التعجب ، وعيناه ثابتتان ، ذواتا نظرة نفاذة ، يميل لونهما إلى العسلي أو الأخضر أو الرمادي . وعندما يركز نظراته على شيء ، فأنت تحس بشعوره من خلالها . وشعره كثيف ، وقد يكون مجعداً أو مائلاً إلى التجعيد ، وفمه كبير . وشفته السفلى ممتلئة ونادراً ما تكون متدلية . إلا أن شفتيه تعطيان لنا الأنطباع الإيجابي بأن هذا الرجل يعرف حقاً ما يقول . إن جسمه متناسق البناء ، فليس بديناً غالباً ويمتاز بخصر نحيل ، وله شخصية قوية ، ومن الممكن الشعور بوجوده أينما كان ، لأن طبيعته عاطفية خلاقة ، يضيق بالقيود ، وكثيراً ما يقع فريسة لنوبات نفسية متكررة . وهو يحب تكامل الأشياء وتحقيق أهدافه ، وقادر على خلق عالم خاص به ، لأنه ثاقب الذكاء ، يستطيع قراءة ما بين السطور ، وإدراك كثير مما يخفي على المحيطين به . ونراه يبدو حريصاً على أنتزاع الإعجاب دائماً ، لأنه يمتلك الحيوية والقدرة والطاقة . وهو حساس للغاية ، يقوّي نفسه بأطلاعه المستمر ، وفي رأيه أن هناك طريقة واحدة لحل أي نوع من المشكلات ، إلى جانب أنه شديد العناد ومن الصعب التأثير عليه . وعندما يكون متوتراً تراه يشبه قنبلة على وشك الأنفجار ، ويمكنك ملاحظة ذلك من حركات وجهه العصبية ، وأهتزاز ساقه ، أو من الصوت المزعج لطرقعة أصابعه ، وغالباً ما تكون أحاديثه قصيرة مختصرة . وقد نصفه بأنه الرجل الغامض ! وإذا ما واجهته صدمة في حياته ، فسرعان ما ينعكس صداها على قابليته الجنسية . أما في الأحوال الأخرى . فنراه لا يميل إلى الأنتصارات السهلة في مجال الحب أو العمل أو الرياضة أو الهوايات ، ونجده يمارس الألعاب بطريقته الخاصة .
أما ملابسه فهو يعتني بها إلى درجة الأناقة النموذجية ، ويميل إلى الألوان المحافظة ، ولا يحب الألوان الصريحة الصارخة ، لا يتردد في أرتداء أحدث الموديلات حتى المبالغ فيها ، سراويله محكمة عليه مثل جلده ، وقمصانه تناسب جسده إلى درجة الكمال ، وتراه في غير أوقات العمل مرتدياً قميصاً مفتوحاً نصفه الأعلى طاوياً كميه ليبدو في مظهر رياضي أنيق . أما في ملابس العمل فهو متحفظ أنيق وغالباً ما تميل إلى اللون الأزرق أو البني . وهو شديد الولع بالمجوهرات ، ومثله في ذلك رجل برج الميزان ومع أنه لا يعترف بالتعاويذ والتمائم وما شابهها ، إلا أنه كثيراً ما يمسك الخشب ، ويتجنب القطط السوداء . وفيما يتعلق بالطعام نراه يبدي إزاءها أهتماماً زائداً . فهي تمثل جزءاً من تكوينه النفسي . لأعتقاده بأن لبعض الأطعمة علاقة بزيادة القدرة الجنسية . وهو يتأثر بالرائحة الشهية ، والطعم اللذيذ ، والتقديم المعتني به ، وهو لا يميل إلى البصل والجرجير والبطارخ (الكافيار) الحساء المركز والملوخية الخضراء مع شغفه بالفلفل بكل أنواعه . إن مدى تذوّقه لكل هذه الأصناف وأستمتاعه بها أمران لا يمكن تصديقهما ، مع أنه يعتقد كذلك أن مثل هذه الأطعمة تجعله عبقرياً شديد السخونة !

أين تجدة :
من الممكن أن تجديه يا سيدتي في مجال الأعمال التجارية الناجحة ، كمتاجر بيع السيارات المستعملة ، أو خبيراً في إصلاح المنازل ، أو في الشئون المالية . إنه نموذج محيّر لرجل الأعمال المحنك ، المحب للإنسانية . إنه مقاتل بطبيعته ، محب للمنافسة . ومن السهل ملاحظة ذلك ، وهو متميز بالذكاء ، مهتم برخاء البشرية ، وقد تجدينه أحد هؤلاء الذين لديهم القدرة على الأستمرار في العمل حتى يصل إلى هدفه في المجالات العلمية والأبحاث . وله قدرة ممتازة في مجال الإنشاءات ، ليس فقط في المباني وحدها ، وإنما في تصميم المدن بأكملها . وقد تجدينه في مجال الأعمال البحرية والمواني على أختلافها . وقد يكون رجل شرطة ناجح بل قد يصل إلى القمة في هذا الصدد . فهو يشبع به كثيراً من حاجاته النفسية التي تميل إلى كشف غموض الجريمة وما إليها . وعلى العكس من ذلك فقد نرى كثيراً من حاجاته النفسية التي تميل إلى كشف غموض الجريمة وما إليها . وعلى العكس من ذلك فقد نرى كثيراً من عتاة المجرمين أبناء لهذا البرج ! وفي هذا المجال ترينه يمتاز بحب التفوق وأستعراض الذكاء أمام الآخرين . وقد تجدينه - أيضاً - واحداً من الصيارفة الأمناء ، الجديرين بالثقة في عالم البنوك ، ونراهم يتعرفون على اللصوص من النظرة الأولى . ونستطيع أن نقول أن ثلاثة من كل خمسة من الحراس هم من مواليد برج العقرب ! والآن هيّا بنا ننتقل إلى نصفه الآخر ..
إذا كنا قد وصفنا رجل برج السرطان بأنه خائب جنسياً ، فنحن نستطيع أن نطلق على أصحاب برج العقرب " أبناء برج السرطان الناجحون " ! أن الرجل هنا لديه نفس الشعور بالإزدراء نحو المرأة مع أن دوافعه الجنسية أقل إلحاحاً . وربما كان هذا هو السبب في أنه أكثر نجاحاً . إن القدرات الجنسية لأبناء برج العقرب كبيرة ضخمة . حتى أنه لا يقل عن بقية أبناء الأبراج الأخرى في لحظة الأداء . إذ أن الجنس في حياته لا يتسم بطابع الخرافة كما يعتقد أصحاب برجي الميزان والجدي ، كما أنه لا يؤدي إلى نفس الهدف .
ولكن ، لماذا يختلف الشعور بأزدراء المرأة بين أصحاب برج الميزان ؟ السبب هو أن هذا الشعور ينبع في أصول مختلفة . فالرجل في برج الميزان يرى أن ذلك المركز الحقير الذي تحتله المرأة ، له مبرراته الحتمية . وهذه حقيقة لا يمكن أن يتحداها أحد وكأنها قوانين . أما بالنسبة لرجل برج العقرب فهو أقل إيماناً بهذه الحقيقة ، وينقصه الدليل لكي يثبت ذلك مرات ومرات ومرات . ومن هنا نرى أن الجنس لديه وسيلة الإثبات التي يبحث عنها . ولذلك يشبه أبن عمه برج الأسد ، وإن كانت مشاكل الرجولة عنده ليست ذات بال رغم وجودها فيه .
إن رجل برج العقرب يعرف أنه رجل ، ولا يحتاج إلى إثبات هذه الحقيقة وعلى الأقل ليس في حاجة إلى إثباتها بين الرجال . إن كراهية رجل برج العقرب للمرأة تنشأ من الخوف .. الخوف من سيطرتها ، كما أنه يخشى من أن بعضهن - على الأقل يتمتعن بمثل الوجاهة التي يتمتع بها . إن رغباته الأسطورية تجعل فتاته مسكينة ضعيفة لا حول لها ولا قوة .. ونجد الرجل هنا يبحث - بالفطرة - عن هذا الضعف كما يبحث عن الدم .
ولعله من المفيد أن نقارب رجل برج العقرب بأمرأة نفس البرج ، التي سبق لنا وصفها بأنها أكثر النساء ولعاً بالجنس على الإطلاق . وقلنا آنذاك إنها تحب أن تصل إلى أقصى ما يمكن أن تصل إليه من المتعة الجنسية المجردة ، والتشابه بين الرجل والمرأة في هذا البرج كالتشابه بين قطعتين من الثلج ، واضعين في الأعتبار أن الصورتين المتشابهتين سوف تختلفان إلى حد كبير تحت الميكروسكوب إن الرجل يشترك مع المرأة هنا في الكثير ، إلا أن المتعة المجردة ليست هدفه الأخير . لقد رأينا من قبل أن فتاة برج العقرب كانت تلميذة في مدرسة الجنس ، أما الرجل هنا ، فهو تلميذ في مدرسة المرأة ، فينكب على دراستها بعين لا تغفل ، باحثاً عن المناطق المكشوفة فيها . وأنتصاراته كبيرة أيضاً في هذا المجال ، بحيث يستمتع بالأنتصارات أكثر من التجارب الجنسية في حد ذاتها ، على عكس نساء هذا البرج .
إن رجل برج العقرب قادر على أن يضع كتاباً بعنوان " 101 طريقة لا تفشل في الخداع " . وبالتأكيد . فإن أصحاب برج الميزان سوف يشترونه رغم أنه لن يفيدهم كثيراً كما يفيد أصحاب هذا البرج . إن الرجل هنا ممثل بارع : " هل تريدين أن أذرف دموعي يا سيدتي ؟" ثم تكون الدموع حقيقية بعد ذلك ! " وماذا تريدين بعد ذلك ؟ الغضب ؟ الغيرة ؟ الخوف ؟ سهل جداً ! هل أقوم بدور الفتى الضائع ؟ أم بدر الرجل الوحيد الذي لا يفهمه أحد ؟ هل تريدين أن نتفاخر بعلاقتنا لكي نثير الدم في المرأة الأخرى ؟" .
إن رجل برج العقرب يتمتع بالغريزة التي لا تخطيء ، والتي تدفعه إلى القيام بالدور المطلوب ، فيؤديه بعد ذلك بمهارة خارقة ، وفي أغلب الأحيان نراه يلعب بمشاعر المرأة ، لأنه يعرف أنها تتأثر أكثر بالضعف عن القوة ، ومن ثم تنشأ الرغبة عندها من نبع الأمومة ، في حين أنه قادر على أن يصنع لنفسه عدداً كبيراً من الأمهات ! وربما يقال أن رجل برج العقرب لا يمثل دور لاضعيف والحقيقة إنه ضعيف فعلاً ، ولكن لا دليل على هذا القول حتى الآن . إن الرجل يمتاز هنا بكل البرود ، ويعمل حساباً لكل شيء ، بغض النظر عن قوته أو ضعفه ، لأن أعماقه الحقيقية لا تدخل في هذه الحسابات .
ولعله من الطريف أن نلاحظ أن رجل هذا البرج يتميز وحده بالقدرة على الفصل بين شخصيته الجنسية وشخصيته العادية إلى حد بعيد . فهو متشكك بعيداً عن الجنس ، ويعمل بحرارة ، بينما يزول هذا الشك وهذه الحرارة أثناء أصطياد المرأة . ويلاحظ أن فكرة أعتبار المرأة عدوّاً كثيراً ما تتكرر أثناء دراستنا لرجل هذا البرج ، فالمرأة شيء مخيف . ولذلك لابد من إخضاعها كيلاً يخشى بأسها بعد ذلك ، ومن ثم تكون الأنطلاقة إلى غيرها ! إن الرجل هنا فخور بعلاقاته وأنتصاراته . والنساء ضحايا معاركة الجنسية ولكن لابد من توضيح أحد الأمور ، ذلك أن الرجل لا يترك خلفه امرأة محطمة تعسة ، وهذا غير وارد ، لأنه يخوض معارك صعبة تنتهي بطلب الزواج الذي يسعى إليه في مهارة يحسد عليها طالما يستعين هو بالنفاق والرقة الأهتمام في سعيه . أما في الفراش فهو رجل ينقصه الدافع الأبتدائي ، وإن كان يشبه زميلته في هذا البرج في دراسته للمهارات الفنية ، ويدعم ذلك ببرنامج جنسي تؤهله له قدراته الجنسية التي لا تنتهي . وبمجرد أن يصل إلى هدفه . نجده يمل المرأة بسرعة ، فيتركها إلى ذكرياتها التي تستمر معها لفترة أسترخاء قصيرة جميلة ، ثم تشعر بالدفء كلما أسترجعتها دون أن تعرف أن قمة ما وصل إليه الرجل يختلف كثيراً عما صلت إليه هي إن ذلك هو : إخضاعها في أداء جميل .
ولا ينبغي أن ننظر إلى رجل برج العقرب في إشفاق ، من زاوية حياته الجنسية ، لإنه يدفع ثمن رغباته دون الدخول في علاقات حقيقية عميقة . لقد قلنا إن هناك امرأة في مكان ما تصلح لرجل برج الميزان . تكون على كفاءة جنسية عالية وحب لزوجها . وفي مقابل ذلك سوف تحصل على كل ما يمكن أن يعطي لها بما في ذلك الجنس أما رجل برج العقرب ، فلا يرضيه ذلك ، ويرفض كل علاقة مع امرأة لا تطلب أكثر من إشباع حاجاتها الجنسية والمادية . قادرة على الأداء دون أن تتوقع منه زوجته أقصر من ذلك ، وتقتصر وظيفتها على إقامة الحياة المنزلية معه ، وأن تكون مفرخة وممرضة للأطفال ، بينما يندمج هو في علاقاته مع أصدقائه من الرجال ، ويستمر في الحلقة المفرغة من الحب والخداع ، يتخلص أثناءها مما لا يدل ، إلى أن يصل إلى منتصف حياته . عندئذ - كالحال في برج الأسد - يسقط مبكراً في لعبة لجنس .



أضف تعليقا

اضيف في 18 اغسطس, 2008 11:02 ص , من قبل unique87
من سوريا said:

شكرا كتير ع المقالة بس بدي أقول انو أغلبها صحيح بس الجزء المتعلق بالشكل مالو صحيح ع كل حال يسلمو



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية