مملكة من الجمــــــــــــــــــــــــــال
أخر دلع مواضيع شقيه وحصريه وهتعجبك هتعجبك ولو معجبتكش اتحداااااااك
رجل برج الدلو

تعريف :
رجل برج الدلو إنسان جذاب نشط غريب الأطوار متردد . ومعظم الرجال في جميع أنحاء العالم يشتركون - بصفة أو صفتين - مع صفات رجل هذا البرج . فهو صريح وواضح ، يميل إلى تجنب الزواج ما أستطاع . ونراه لا يكاد يفرق في نظرته أو معاملته بين الرجل والمرأة ، بل يعتبرهما كائنين بشريين متساويين . وهو شديد التعلق بأسرته وأقاربه إلى أبعد الحدود ، شديد الأهتمام بأفرادهم . وهو رجل جذاب جسدياً متوسط الطول ، قوي البنية وله عادة في ميل رأسه عندما يستمع بأهتمام إلى محدثه أما ملامحه فمنتظمة ، ووجهه مستقيم مائل إلى طول ، وعيناه متوسطتا الأتساع ذواتا نظرة نفاذة يقظة يميل لونها إلى البني بدرجاته . وأنفه جميل التكوين . وهو رجل متمسك بالأفكار القديمة ، ووجهه يعبر عن أفكاره بوضوح . وشعره كستنائي أو أسود ، ويحتفظ بقوامه الرائع مهما تقدم به العمر . وله نزعة منطلقة فيما يتعلق بملابسه ، فنراه يفضل القمصان الموشاة بالزهور ، والبنطلونات الضيقة ، أما ملابس العمل . فعادة ما تكون أنيقة تماماً . وقد يختار رباط عنق ذا ألوان زاهية . أما مجوهراته فله نزعة مجددة . إذ لا يحب الخواتم التقليدية ، وقد يختار الذهبية التي على هيئة الثعابين المتداخلة على أن يكون الخاتم صغيراً . ونجده يميل إلى أختيار الأحجار الكريمة البارزة وغالباً ما يكره الساعات اليدوية لشبهها بالقيد في معصمه وكذلك الأحزمة لأنها تضايقه . ومع ذلك سوف نجد أن مواعيده تمتاز بالدقة . لأن لديه جهاز إنذار في عقله ينبئه بالوقت . أما ستراته الرياضية ، فنراه قد تعود على أن يرتدي الغريب منها مع إضافة الجوارب الملونة .. إن في داخل رجل برج الدلو تعاطفاً إنسانياً إزاء الجنس البشري كله ، والأخذ بأيدي الآخرين عندما يحيق بهم السوء ، فنجده - بما أوتي من محبة وإنسانية - قادراً على فهم مشاكلهم بشجاعته الباطنية صبره المعروف ويكون خير معين لهم . إنه رجل كثير الأمل في غده ويعتقد تماماً أنه سيكون أفضل من يومه ، وله كرامة وكبرياء يعتز بهما كل أعتزاز . وهو رجل واقعي ، ونزعته إلى المرح غريبة مثل سائر صفاته . ويحب أن يحوز الإعجاب بتصرفاته مع من حوله أينما كان . إن المبدأ الأساسي عند رجل برج الدلو أن كل إنسان قد ولد حراً ويجب أن يظل كذلك ما عاش . وهو عنيد متشبث برأيه في كل أموره وتفكيره ، وقد يفكر في : كيف يجب أن يكون العالم ، وكيف يجب أن يكون وطنه ، بل وكيف يحب أن يدير الآخرون شئونهم الخاصة ! إنه يحب التغيير ولكنه يبغض العنف . وله من المباديء " عش ، ودع الآخرين يعيشون " . ومن المهم لصاحب هذا البرج أن ينال قسطاً وافراً من النوم وإلا فسيكون مزعجاً للآخرين . وقد لا يستطيع العمل ! ومع أنه لا يعبأ بالطعام ، إلا أنه لابد أن يبدي نحوه بعض الأهتمام ، فكثيراً ما يميل إلى الأطعمة الصحية مثل الزبادي والخضروات ، والجبن بأنواعه . وقد يهنأ بطبق من السلاطة أكثر من سرره بطعام دسم ، ويحب الموالح بأنواعه ، ويقبل على أي طعام موجود مادام جائعاً . ويميل صاحب هذا البرج إلى النحافة في صباه وشبابه . وقد نشاهده يقبل على الطعام بشراهة إذا كان في نوبة من نوبات مرحه الجنوني أما شرابه المفضل فغاية ما يحبه هو ما كانت له فقاعات غازية كالشمبانيا وما إليها . وهو يحب القهوة ويتقن إعدادها في المنزل بطريقته الخاصة .

أين تجدة :
إنه موجود في أماكن كثيرة ! فقد يكون سياسياً عظيماً ، إذ يحب المصافحة بالأيدي ، وقد يبتسم لشخص ما ويرحب به ، ثم يهمس إلى سكرتيرته بأن تحذف أسمه من قائمة المدعوين ! وكثير من رجال هذا البرج يعملون في ميدان العلوم الإجتماعية . وقد ينبغ كطبيب نفساني ، إذ لديه القدرة على حل المشاكل الإسانية وأنتزاع الثقة به ، ونراه يحتفظ بأسرار الآخرين حتى نهاية حياته . على حل المشاكل الإنسانية وأنتزاع الثقة به ، ونراه يحتفظ بأسرار الآخرين حتى نهاية حياته . وقدرته الفطرية تجعل منه طبيباً ماهراً ، إلى أنه ممتاز في تعامله مع الأطفال ، وقد تجدينه مدرساً ممتازاً رائعاً قادراً على إشعال حماس الطلبة وغيرهم . وفي مجال العلوم قد يكون قادراً على الكمّ الهائل من الأبحاث ، وجعل هذا العمل ممتعاً بالنسبة له . وقد تجدينه مديراً لمطعم راقٍ ، يكرس وقته لجعل الآخرين سعداء مستمتعين بما يريدن حسب رغباتهم . وليس من عيب لهذا الرجل إلا ميله - أحياناً - إلى لعب القمار ! وهذا قد يكون عيبه الخطير . وق نجد أنفسنا مضطرين لأن نضع رجال هذا البرج في مرتبة متواضعة بعض التواضع من الناحية الجنسية وسيأتي الوقت الذي نشرح فيه سبب هذا الوصف .
أننا لا نتكلم عن كفاءة الرجال في الأداء الجنسي ، بل عن الدافع النفسي الذي يجعل من الجنس شيئاً هاماً أو حقيراً في حياتهم ، وصور هذا الدافع . من الصعب مثلاً أن نجد رجُلاً تحت سن الستين - وفي أي برج - لا يتأثر بليالي الجنس مع فتاة متمرسة من برج القوس ، لأنه أثناء الممارسة سيتحول إلى حبيب ناجح . وعلى العموم فهذه عملية جسدية يقدر عليها عامة الرجال ، ناتجة عن الإثارة التي تقوم بها حواء أكثر من رغبتهم هم ، لأن هؤلاء الرجال أنفسهم مع نساء أخريات قد يواجهون عدم القدرة أو ضعفها في سن الخمسين ، بحيث لا يقدرون على القيام بالممارسة الجنسية أكثر من مرتين في الشهر ، ويشعرون فيها بالأسى ، ولا تجد في شريكته أية متعة ، ولذلك ، فعندما نقول أن أصحاب برج الدلو لا يجدون رغبة قوية في الجنس فنحن نقصد بذلك أن هذا لا يخص قدراتهم الجنسية كقوة دافعة خلف الرغبات . إنهم يعتبرون أنفسهم عاديون تماماً ، ولا يكرهون المرأة كأصحاب برج العقرب ، ولكنهم إذا نظروا إلى المرأة كمخلوق دنيء ، فلا تصل هذه النظرة إلى مستوى نظرة أصحاب برج الميزان ، ولا تعدو أن تكون نظرة الرجال التقليدية القديمة ، حتى أنهم لا يعتبرون أن للمرأة دوافع جنسية محددة في داخلهن ، ويظنون أنها مثل حارسة يقظة على طهارتها ، التي يفسدها تدبير الرجل . والواقع أن الفكرة السائدة عندهم تقريباً هي أن المرأة لا ترضى بأية ممارسة جنسية إذا كانت لها الحرية الكاملة . ولكنها ضحية رغبات مؤامرات تحاك من حولها . وفي ضوء ما سبق نعرف أن التشابه كبير هنا مع نساء برج الميزان دون سواهن من أصحاب الأبراج الأخرى ، مع ملاحظة أن رجال برج الدلو يشتركون مع رجال برج الأسد في بعض الخرافات العضوية من حيث الحجم ، وسيادة اللون الأسود . والربط بين نظرات المرأة ورغباتها الجنسية ، ويتشابهون أيضاً في أعتبار أن الجنس هو أحد منح الحياة الممتازة أو نوع من السلوك اللطيف الغير مرغوب فيه أيضاً ، والذي يشب عليه الناس .
إن كثيراً من الناس يشبون على هذا السلوك ليجدوا أنفسهم أصحاب زوجات ودودين كغيرهم ، وعندما تصل الحال إلى هذه الدرجة ، سيكون الجنس مجرد عادة أسبوعية واجبة الأداء . ويبدو أن رجل هذا البرج مكتوب عليه أن يتزوج من نساء متعبات والسبب في ذلك واضح ، ومن السهل أيضاً أن نعرف لماذا يشعر يشعر بأن هذا قدره دون أن يفعل ما يستحق عليه ذلك ، لأنه يرى أن كل أفعاله صائبة من وجهة نظره ، فيعامل المرأة الشابة في رفق وأحترام ، ويقدم لها كل ما تحتاج إليه ، كما أنه يحب مضاجعتها غالباً ، ولكنها ترفض ، ومن هنا ينشأ وصف "المرأة الصغيرة" بين رجال هذا البرج ويتضح ذلك في كل أفكارهم ومشاعرهم نحو المرأة .
إن الرجل يتوقع أن تملأ المرأة من حياته جوانب الزوجة والأم دون أن يدرك أنها تموت - في الواقع - أو تحترق من عدم إشباع رغباتها ، حتى أن التجارب الجنسية التي لا تمارسها ، وأنما تكبتها ، قد تخفي من الرغبات ما لا تستطيع أن تبوح به حتى لنفسها وتكون النتيجة أن تثأر لنفسها بطريقة مماثلة ، فتتصيد لرجلها الأخطاء ، وتثير الشغب مع الأطفال ، وقد يكون زوجه من الحكمة بحيث يسترخي على إحدى الأرائك وغالباً ما ينشد الأستسلام إلى النوم .
ومع ذلك فنحن لا نستطيع أن نؤكد أن رجل هذا البرج على حاله هذه لا يعرف أنه الطرف الخاسر ، لأنه يعتقد أنه عاشق عظيم بالضرورة دون أن يدري أن دوافعه الجنسية أقل من مثيلاتها عند بقية الرجال . ولذلك ، ففي الوقت الذي يظن فيه أن يبذل قصارى جهده ، يعتقد أن الرجال الآخرين يبذلون نفس الجهد . أما نحو الزوجة ، فبالرغم من أنها شقية به ، فهو يميل إلى الوفاء نحوها ، إنطلاقاً من أعتقاده بأنها " امرأة صغيرة " وتستحق أن يسامحها لأنها غير مسئولة عن أنفعالها إطلاقاً . ونستنتج من ذلك أن الرجل هنا مليء بالإحساس بل هو أكثر الجنسين عاطفة بين كل الأبراج . وهذه هي نقطة الضعف فيه .
إنه يعيش مع امرأة لا تفهمه . وينتهي الأمر بأن تغلق زوجته باب البيت دونه ، فيذهب باحثاً عن السلوك ، أو تأتي السلوى باحثة عنه ، وفي هذا الوقت قد تجده امرأة برج الأسد بلا حول ولا قوة ، وهي تعرف ما يحتاج إليه ، وسوف تعطيه الفرصة لكي يعرف أنها تتجنبه . لماذا ؟ .. ليس لأنه عدواني بطبيعته ، بل لأنها تجد نفسها مندفعة نحوه بلا حول ولا قوة . وهذه في الواقع خطة محسوبة تؤثر بكفاءة على أي رجل . ولن يضيع الرجل الفرصة في هذه الحال وسوف يتعقب المرأة بينما تحاول هي أن تصده ، ولكن بعد أن تكون الأحداث قد غلبت كلاً منهما على أمره . سوف نقول له إنها تفهمه ، وأن لها أيضاً مشاكلها الخاصة ، التي لم تجد من يشاركها فيها . ويكون من الخير لكليهما ألا يمارس الجنس ، لأنه سيؤثر على مشاعرها أكثر ، ولن يفيدا من ذلك ، في حين أن الرجل يكون قد غرق في الأنفعال تماماً حتى أذنيه ، فيهيم في عالم العجائب ، ويقيّم الأمور على غير مقاييسها ، وكأنه لم يعرفها من قبل ، وتتحول الحياة فجأة إلى شيء مثير جميل ، ويقع في حب عظيم للمرأة التي لم تفعل شيئاً من أستخدام أكثر أسلحتها فعالية ، ذلك أنها تشعره برجولته !
وقد تحدث هذه الأمور التي ذكرناها أو لا تحدث ، إلا أنه بالضرورة سوف يتخيل حدوثها إذا رأى امرأة أخرى ، وشعر بأن الحياة معها قد تكون شيئاً مختلفاً . وكثيراً ما نجد أن مشاكل الرجل هنا بعيدة تماماً عن الفراش ، وتتعلق بأمور أخرى بسيطة إلا أنها قد تؤدي إلى الطلاق ثم الزواج مرة أخرى . وجدير بالذكر أن كل الشخصيات التي ناقشناها من زاوية الأبراج ، كنا نتناول منها الجوانب القصوى أو البارزة ، بحيث إذا بعُدنا عن هذه النماذج التي قد تعدّ شاذة ، سنجد أن غالبية الرجال - بغض النظر عن أبراجهم ، يتشابهون مع أبناء برج الدلو . وعلى ذلك فإذا كان أصحاب البرج الأخير يعتقدون أنهم أشخاص عاديون ، فهم كذلك حقاً .



أضف تعليقا

اضيف في 14 سبتمبر, 2008 03:55 ص , من قبل mustafa
من مصر said:

ala fekra fe 7aga law ragel eldalw la2aha fe wa7da haye3mel sex ma3aha kol youm l3'ayet maymooot
awalan law borg 3a2rab we bet 7eb elsytara we elzol fe el sex
domination &feet fetish
kol el males beto3 eldalw keda 7ata awel 7aga bybos 3leha fe el female regleha
garab we 2oly
[email protected]



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية